مسؤول روسي : يجب على القوات الأمريكية حزم أغراضها ومغادرة سوريا.

مسؤول روسي بقاء أمريكا في سوريا بعد إنهاء تنظيم الدولة وقاحة

أكد مندوب روسيا الدائم لدى مقر الأمم المتحدة في جنيف ألكسي بورودافكين اليوم أن على القوات الأميركية المتواجدة في سورية بشكل غير شرعي حزم أغراضها والمغادرة.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن بورودافكين قوله للصحفيين ” بعد الانتصار على داعش لم يعد هناك مبرر لوجود الأميركيين والتحالف في سورية خاصة وأنه لم تتم دعوتهم من الأساس ولذلك فإننا نطالبهم بجمع أغراضهم والرحيل”.

ورأى بورودافكين أن القوات المسلحة السورية قادرة الآن على صد العدوان الإرهابي في سورية ولا سيما بعد القضاء على تنظيم “داعش” هناك.

إلى ذلك أكد بورودافكين أن الجولة الثامنة من الحوار السوري السوري في جنيف انتهت دون نتائج بسبب الشروط المسبقة للمعارضة مشيرا إلى أن وفد المعارضة جاء إلى المحادثات بموقف لا يمكن وصفه بالتفاوضي.

وشدد المسؤول الروسي على ضرورة أن تعلن هذه “المعارضة” بدقة ووضوح في وثائقها أنها لا ترى حلا عسكريا للأزمة في سورية وتأخذ بعين الاعتبار العمل على العملية السياسية وأن تجعل مطالبها تتماشى مع الواقع في سورية وهو ما سيساعد في نجاح محادثات جنيف.

ولفت مندوب روسيا في جنيف إلى أن المزاعم التي تروج لفكرة أن مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي سيقوض العملية السياسية في جنيف لا تستحق عناء النظر فيها فهي مجرد تخمينات لا تستند إلى أي أساس ومحاولة لخلق بعض العقبات والحواجز في وجه التحضير الجدي والنوعي لهذا المؤتمر.

وأضاف “إن الاهتمام بطبيعة الحال موجه الآن إلى المبادرة الروسية السورية لعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي.. وأعتقد أنه يشكل فرصة لا يجب على السوريين أنفسهم ولا اللاعبين الرئيسيين المشاركين في التسوية ولا بالطبع الأمم المتحدة أن يفوتوها”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل