لماذا يتجدد التوتر بين اجناد الشام وتحرير الشام !؟؟

.3

يشهد حي القدم جنوب العاصمة دمشق توتراً بين ” الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام” و”هيئة تحرير الشام” منذ يوم السبت الماضي لغاية اليوم على خلفية اندلاع خلافات بين الفصيلين وسط مداهمات ينفذها كل فصيل ضد الطرف الآخر، ما يمهد لدورة اقتتال جديدة قد تحدث في الحي.

وكانت مصادر محلية قد اكدت في وقت سابق لتلفزيون الخبر إصابة أحد عناصر “أجناد الشام”، إثر إطلاق النار عليه من قبل عناصر ” تحرير الشام”، أثناء مروره من أمام مبنى يقطنه مجموعة من “تحرير الشام” في الحي صباح 15كانون الثاني.

وأضافت المصادر أن “أحداث الخميس تأتي تطوراً لأحداث يوم السبت الفائت الذي شهد اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن إصابة عنصر من “أجناد الشام ” إثر مداهمة “تحرير الشام” مقرات “أجناد الشام” في الحي، ما دفع “أجناد الشام” إلى محاصرة مقرات “تحرير الشام” في الحي لتدور بينهما اشتباكات أسفرت عن مقتل مسلح من “تحرير الشام”، وبعد تدخل وجهاء من الحي تم فض الخلاف وسط حالة من الاستنفار وانتشار المقاتلين في صفوف “أجناد الشام” بالحي.

وتسيطر فصائل “الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام، ولواء مجاهدي الشام ومجموعة صغيرة من هيئة تحرير الشام”، على مناطق “المادنية وبورسعيد والمجمع الصناعي” في حي القدم، بتعداد تقريبي يبلغ 600 مسلح، بينما يسيطر تنظيم داعش على منطقتي “العسالي” و”الجورة” في الحي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل