قطع إمداد المسلحين يتسع في ريف دمشق الجنوبي .

الجيش السوري يستغل كل ثانية في عملياته الهادفة إلى القضاء على الإرهاب واجتثاثه من جذوره وباستمرار سلسلة عمليات نوعية ومركزة في ريف دمشق الجنوبي الغربي … يزيد من إطباقه على مناطق تواجد المسلحين بل أيضا أطبق على طرق الإمداد لهم من الكيان الصهيوني .

ققد طوقت وحدات من الجيش العربي السوري بؤر إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” في قرية مغر المير بريف دمشق الجنوبي الغربي بعد السيطرة على جميع النقاط الاستراتيجية في محيطها.

و واصلت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية عملياتها العسكرية في ملاحقة إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” بالريف الجنوبي الغربي وأحكمت السيطرة على محور الطماثيات والهنغارات على الجهة الجنوبية لمجرى نهر الأعوج بالكامل.

أسفرت العمليات عن مقتل وإصابة العديد من إرهابيي “جبهة النصرة” وتدمير أسلحة وعتاد لهم فيما قامت وحدات الهندسة بإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعت على هذا المحور لإعاقة تقدم وحدات الجيش العربي السوري.

وبهذا الإنجاز تكون وحدات الجيش طوقت بؤر إرهابيي “جبهة النصرة” في قرية مغر المير بشكل كامل وقطعت طريق إمداد ومحاور تحركهم بين مزرعة بيت جن ومغر المير الذي يعد أحد أهم طرق إمداد التنظيم التكفيري الرئيسية.

وأحكمت وحدات من الجيش أمس السيطرة على عدد من النقاط الاستراتيجية في محيط موقعي الطماثيات والهنغارات شرق مزرعة بيت جن بعد تكبيد التنظيم الإرهابي خسائر في الأفراد والعتاد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل