عناصر داعش في جنوب دمشق تلتجئ للجيش السوري.

قالت تنسيقيات “المسلحين” إن “تنظيم “داعش” اعتقل مجموعة من مسلحيه المقربين من المسؤول السابق في “التنظيم” المدعو “أبو هاشم الخابوري”.

وبحسب تنسيقيات المسلحين “حاول عدد من المسلحين التابعين لـ “التنظيم” الهرب من مناطقهم إلى مناطق سيطرة الجيش العربي السوري في حي الحجر الأسود جنوب دمشق” بحسب ما أفاد تلفزيون الخبر .

وأوضحت التنسيقيات أن “اشتباكات دارت بين المجموعة الهاربة ومسلحي “التنظيم” في منطقة الأعلاف في حي الحجر الأسود، قبل إلقاء القبض على المجموعة، مشيرة إلى أن “حالة من “الانتشار الأمني والتوتر يشهدها الحي”.

و شهد شهر تشرين الثاني الماضي تعيين عامر صبري المعروف بـ “أبوصالح عامر” أميرًا لـ “التنظيم” الذي يسيطر على أجزاء واسعة من مخيم اليرموك الفلسطيني ومدينة الحجر الأسود.

وبات هناك تنظيمان لـ “داعش” فى جنوب دمشق، الأول وهو القديم الذي يتزعمه أبوهاشم الخابوري، ويتحصن فى الحجر الأسود جنوبي مخيم اليرموك، ومعظم المنضوين فيه هم من أهالي الحجر.

والثاني يتحصن فى اليرموك ويضم فلسطينيين من أهالي المخيم وآخرين من بلدات ريف دمشق المجاورة.

يذكر أنَّ “التنظيم ألقى القبض قبل عدة أيام على ثمانية مسلحين له، أثناء محاولتهم الخروج من المنطقة إلى مناطق سيطرة الجيش السوري، عبر حاجز معمل “بردى”، الفاصل بين حي الحجر الأسود وبلدة السبينة”.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل