سهيل الحسن يثير مخاوف هيئة تحرير الشام في إدلب .

اعلنت “هيئة تحرير الشام” النفير العام في محافظة إدلب لصد تقدم قوات الجيش السوري و قوات العميد سهيل الحسن الذي دخل المعركة في المنطقة والتي اخترقت الحدود الإدارية لها منذ أيام، وتسعى للتوغل إلى مطار أبو الضهور العسكري.

وفي بيان نشره “المجلس الشرعي العام” التابع لـ”الهيئة”  امس الجمعة 15 كانون الأول، قال إن “النفير للجهاد اليوم متعين على كل قادر حامل للسلاح واستعماله داخل صفوف تحرير الشام”.

وأضاف أن “أهل العلم قرروا أن جهاد الدفع أوجب الواجبات بعد الإيمان بالله”.

وبدأت القوات السورية معركة من ثلاثة محاور على محافظة إدلب، في خطوة عزتها إلى السيطرة على مطار أبو الضهور العسكري “الاستراتيجي” بقيادة العميد سهيل الحسن الذي توجه مع قواته إلى ادلب بعد انتهاء تطهير دير الزور وريفها من التنظيم الإرهابي “داعش ” وتمكن من دخول ادلب بفترة زمنية قصيرة.

والجدير بالذكر أن  قائد القوات الروسية في سوريا الفريق أول سيرغي سوروفيكين قد رفع تقريرا إلى الرئيس فلاديمير بوتين , خلال زيارته إلى قاعدة حميميم الروسية في محافظة اللاذقية في سوريا صباح اليوم الاثنين الماضي , اشاد فيه بالعميد سهيل الحسن والقوات التي يقودها في سوريا.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل