المواطنون يبيعون نحو مليون دولار يومياً للمصرف التجاري السوري

كشف مدير في المصرف التجاري السوري أن مشتريات المصرف من الدولار تراوح منخفضاً ما بين 500 ألف إلى مليون دولار يومياً خلال الفترة الماضية، بعد وصلت إلى 8 ملايين دولار قبل شروط المصرف المركزي التي سمحت للمواطن بيع 100 دولار شهرياً للمصارف العامة، علماً بأن السقف أصبح 500 دولار منذ بداية هذا الأسبوع بموجب القرار 1602.

وعن مفاعيل القرار 1602 بيّن المدير أنه لم يلحظ تغيرات فارقة في حجم الإقبال على بيع الدولار للمصرف، مبيناً أنه ما زال من المبكر رصد حركة التغير في مشتريات الدولار في المصارف العامة، لكون هذا القرار بدأ تطبيقه منذ يومين، إضافة إلى تسجيل حالة تقارب لسعر الصرف بين السعر الرسمي والسعر في السوق الموازية.

وفي متابعة في أحد المصارف العامة اتضح أن حالة الإقبال لبيع الدولار من الأشخاص طبيعية ولم تعد تسجل حركة الإقبال والازدحام الشديدة التي شهدتها المصارف العامة خلال الفترة الماضية، وهو ما خفف الضغط عن العاملين لدى هذه المصارف كما صرح به مدير أحد فروع المصرف التجاري السوري الذي بيّن أن حالة الإقبال الواسعة على بيع الدولار من الأشخاص خلال الفترة الماضية شكلت ضغطاً عالياً على عاملي المصرف على حين بيّن أنه يتم حالياً تسجيل قائمة صباحاً بأسماء الأشخاص الراغبين في البيع للمصرف ثم يتم تلبية الأسماء الواردة في هذه القائمة، وعن حجم هذا القائمة وعدد الأشخاص فيها بيّن أنه يتم تسجيل يومياً ما بين 50-60 شخصاً، وعن عدم التوسع في هذه القائمة والسؤال عن إذا ما كان السبب هو كما يشاع عدم توافر السيولة من الليرة السورية، أكد المدير أن السيولة من الليرة السورية متوافرة ولا مشكلة بذلك أبداً وأن السبب حول تحديد عدد الأشخاص الذين يمكن الشراء منهم يعود لقدرة العاملين لدى المصرف على تلبية وتقديم هذه الخدمة.

وبمتابعة سوق الصرف في السوق الموازية أمس فقد لوحظ ارتفاع في سعر صرف الدولار الأميركي أمام الليرة السورية في السوق الموازية «السوداء» ليلامس مستواه في النظامية تقريباً عند 434 ليرة للدولار، إثر زيادة في الطلب على شراء الدولار، ليعود وينخفض السعر نحو 430 وما دونه خلال ساعات ما بعد الظهر، في الوقت الذي حافظ فيه المصرف المركزي على الأسعار الرسمية على حالها حيث يسجل صرف الدولار للحوالات 434 ليرة.

الوطن

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل