الدفاع الجوي السوري يسقط أحدث صواريخ العدو الصهيوني .

إنجاز جديد سجله سلاح الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري عبر التصدي لصواريخ ( أرض – أرض) أطلقها الاحتلال الصهيوني مستهدفاً مواقع عسكرية جنوب دمشق .. الصواريخ الصهيونية أُسقطت بواسطة منظومة ( Pantsir-S1 ) للدفاع الجوي قصير المدى , حيث تم رصد عدد من الصواريخ المعادية و إسقاط أربعة منها قبل بلوغها هدفها …

و بعد التحقق من نوع الصواريخ المستخدمة و معاينة بقايا الحطام تبيّن أنها من نوع ( LORA ) و هي منظومة صواريخ تكتيكية تعتبر الأحدث في فئتها عند جيش الاحتلال ..عظمة الإنجاز تتضح في إمكانية إسقاط العديد من الصواريخ التي تعتبر الأفضل في فئتها على مستوى العالم و من الصعب جداً على أية منظومة دفاع جوي التصدي لها.

لسنا بصدد عمل إعلان للعدو الصهيوني لكن من الضروري ذكر ميزات هذه الصواريخ ليستطيع القارىء معرفة قدرة و كفاءة أطقم الدفاع الجوي السوري عندما تصدت لها و مقارنتها بتجارب دول مجاورة تم إطلاق عدة صواريخ على هدف و فشلت في إسقاطه باعتراف وسائل إعلام غربية , طبعا عن السعودية نتحدث و فشل الباتريوت بإسقاط صاروخ يمني …التالي شرح مفصل عن الصاروخ الصهيوني بحسب المعلن ..

الصاروخ الاسرائيلي الباليستي LORA ” اختصار لـ LOng Range Attack ” هو صاروخ تكتيكي اسرائيلي الصنع , تم تجريبه لاول مرة سنة 2003بشكل سري ,و أعلن عن الصاروخ في معرض Eurosatory سنة 2006 ليعرض بعدها بعام واحد على العامة و العالم أثناء معرض باريس الجوي Paris Air Show سنة 2007.

Lora هو عبارة عن صاروخ شبه باليستي “quasi-ballistic” قصير المدى , و نقصد بمصطلح شبه باليستي أن الصواريخ تتبع مسارا باليستيا حتى تبلغ هدفها , لكنها أثناء مسارها تقوم بمناورات مبرمجة مسبقا أو عشوائية أوتوماتيكية لكي تتجنب الرصد و الاعتراض من العدو .

طريقة عمل LORA ليست بالجديدة على عالم الصواريخ الباليستية , اذ أن نفس المبدأ كان معتمدا على التوشكا Tochka (SS-21 Scarab) ,MGM-140 ،ATACMS, DF-21D و العديد من الصواريخ من نفس الفئة .

أنظمة التوجيه في صواريخ LORA جهاز ملاحة عطالي ( بالقصور الذاتي ) بمساعدة من نظامGPS , و يمكن أيضا أن يسير الصاروخ إلى هدفه عن طريق التوجيه التلفزيوني أثناء المرحلة النهائية من الوصول الى هدفه و يقال أن لصواريخ LORA دقة عالية و هامش خطأ صغير جدا يصل الى 10 أمتار, مما يجعله من أدق الصواريخ في فئته .

– يطلق من قاذف رباعي يمكن أن يحمل على شاحنة أو قاطرة.

– يعمل بالوقود الصلب.

– يبلغ أقصى مدى للصاروخ من 250 الى 300 كيلومتر ” حسب الرأس الحربي ” و أصغر مدى هو 30 كيلومتر.

– يمكن تركيب نوعين من الرؤوس الحربية عليه , الأول تقليدي بزنة 440 كيلوغرام و الثاني خارق للتحصينات بزنة 600 كيلوغرام حيث يبلغ أقصى مدى للثاني 250 كيلومتر فقط عكس الاول “300” .

– يمتاز بفترة تخزين طويلة نسبيا تصل الى (7) ضمن الحاويات دون الحاجة لصيانة .

-اجرى جيش الاحتلال الصهيوني في هذا العام تجربة اطلاق الصاروخ من سفينة نقل تجارية وبحسب التقارير وصل مداه ل (400) كم وبسرعة اكبر من المعلن .

أخيرا : الغاية من الشرح ليس إعلان للسلاح الصهيوني إنما إيضاح عظمة الانجاز بإسقاط هذه الصواريخ الحديثة و إرسال رسالة للعالم أننا في سورية بالرغم من الظروف القاهرة التي عانت منها منظومة دفاعنا الجوي إلا أننا خير من قهر الظروف و أبدع و استطاع أن يستثمر السلاح بطريقة أبهرت صانعيه.

“لم يتم التوسع بشرح ملابسات عملية الاسقاط وذلك تبعا للمصرح لنا بنشره من المصدر ”

“صفحةالقدرات العسكرية السورية”‏

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل