الأسد كان ومازال الرئيس الشرعي لسوريا

أكد المتحدث الصحفي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الرئيس السوري بشار الأسد كان ولا يزال الرئيس الشرعي لسوريا.

وقال بيسكوف للصحفيين، اليوم الأربعاء: “فيما يخص الأسد نفسه، فإنه كان ولا يزال الرئيس الشرعي للجمهورية العربية السورية”.

وبالنسبة للاتهامات الأخيرة بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس السوري بشار الأسد، صرح بيسكوف، أن الكرملين لا يميل للتعليق على التصريحات المتبادلة بين دمشق وباريس، مشيرا إلى أن هذا ليس شأنه.

وقال، ردا على طلب بالتعليق على تصريحات الرئيس الفرنسي ووزير خارجية الناقدة لتصريحات الرئيس السوري حول دعم باريس للإرهاب: “نحن لا نرغب بالتعليق على هذا. بلا شك، التصريحات المتبادلة بين دمشق وباريس ليست شأننا”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل