4 ممارسات وقائية تضمن خصوصية هاتفك..

انتشرت مؤخرا عمليات التجسس على مستخدمى الهواتف الذكية بشكل كبير، والتى غالبا ما يكون المستخدم مالك الهاتف هو السبب الرئيسى بها، إضافة إلى بعض الأمور الخارجة عن إرادته مثل تجسس الشركات الكبرى، لكن فيما يتعلق بجانب المستخدم، فهناك بعض الممارسات الخاطئة التى يقوم بها المستخدمون والتى تؤدى فى النهاية إلى اختراقهم والتجسس عليهم، وفيما يلى نرصد مجموعة من الأشياء التى يجب على المستخدمين مراعاتها حفاظا على أنفسهم من التجسس كما يلى:

إنشاء باسورد للهاتف
من الأمور المهمة التى يهملها كثير من المستخدمين، حيث لا يهتم البعض بإنشاء رقم سرى أو رمز Pattern على هاتفه الذكى، ما يجعله عرضة للتجسس من قبل بعض الأصدقاء والأشخاص الذين يمكنهم الوصول لهاتف المستخدم، أو زرع بعض تطبيقات التجسس وإخفائها دون علم المستخدم، لذلك يجب التأكد من إنشاء رمز سرى لذلك.

الاهتمام بتحديث التطبيقات
كذلك من الأخطاء الكبرى التى يقع فيها المستخدمون تجاهل تحديث التطبيقات الموجودة على هواتفهم الذكية، معتبرين أن هذه التحديثات لا توفر لهم أى مميزات جديدة، لكن الحقيقة أن هذه التحديثات توفر للمستخدمين حماية من بعض الأخطاء والثغرات التى كانت موجودة فى الإصدارات الأقدم، لذلك يجب تحديثها بشكل مستمر.

تجنب عمل رووت أو جلبريك
ربما يقوم بعض المستخدمين بعمل رووت لهواتفهم الأندرويد أو جلبريك لهواتفهم الآيفون للحصول على بعض الصلاحيات الإضافية وتثبيت بعض التطبيقات التى لا تقبل تثبيتها فى الوضع العادى، إلا أن هذا فى نفس الوقت له جانب سيئ آخر، وهو جعل المستخدم عرضة لأى عملية قرصنة أو اختراق، حيث يصبح من السهل على البرمجيات الخبيثة العثور على هاتف المستخدم واختراق البيانات الشخصية.

الاتصال بشبكات الواى فاى العامة
من الأمور الخاطئة التى يقع بها بعض المستخدمين أيضا، ففى الوقت الذى توفر فيه شبكات الواى فاى العامة إمكانية وصول مجانى للإنترنت، إلا أنها غير أمنة تماما، ويمكن من خلالها اختراق المستخدمين والتجسس عليهم وتسريب بياناتهم الشخصية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل