3 شهور من الاغتصاب.. الطفلة آية تدفع ثمن “انحلال أخلاق أمها”

مرضها بحب للرذيلة وعشقها لها كان سببًا في تدمير منزلها مرتين، لم تتعظ السيدة الثلاثينية من خراب بيتها في المرة الأولى بعد أن طلقها زوجها بعد زواج دام لأكثر من 13 عامًا لاكتشافه سوء سلوكها وأصرت على السير بنفس الطريقة حتى جاءت ضربتها في فلذة كبدها.
ولعها بالرجال وعشقها لكلماتهم المعسولة بعد تغزلهم في قوامها جعل منها فريسة سهلة الاصطياد لهم وكانت هي سريعًا ما تنجذب للحديث معهم لينتهي بهما المطاف على فراش الرذيلة، دون أي إحساس بتأنيب الضمير.
دام زواجها الأول 13 عامًا عانى معها الزوج من عصيانها له وتردد على مسامعه بسوء سلوكها لكنه كان دائمًا لا يصدق ما يقال عنها، لكن تغير أحوالها وتغيبها لفترات عن المنزل أكد الشك بداخله وأيقن أنها سيئة السمعة، حاول إصلاحها من أجل الحفاظ على طفليهما لكنها أصرت على نفس الطريق فطلقها.
لم تلقَ اهتمام كثيرًا بتطليقها وارتبطت سريعًا بأحد عشاقها الذي يعمل ميكانيكيًا وأوهمته بأنه الحب الأول والأخير، عاشا الاثنين معًا وبصحبتهما ثمرة زواجها الأول طفليها “إسلام 12 عامًا، وآية 9 سنوات”.
كان الزوج الثاني يقضي معظم أوقاته بالعمل بينما هي تمارس هوايتها المريضة في أحضان راغبي المتعة الحرام بحجة أنها تعمل خادمة بأحد البيوت، طلب منها الزوج الجلوس في المنزل

وعدم الخروج للعمل بسبب تأخرها لساعات متأخرة من الليل وغيايها عن المنزل أحيانا طوال الليل، رفضت الزوجة طلب زوجها، “دا رزق حد يوقف قدامه”.
بدأ الزوح الثاني يشك في سلوكها وبعد تأكده أن زوجها الأول طلقها لسوء سلوكها قرر أن ينتقم منها على طريقته الخاصة، بدأ المتهم يستغل غيابها عن المنزل بالساعات ويفرغ شهوته في طفلتها تحت تهديد السلاح مهددها بالقتل إن حاولت إبلاغ أحد.
صغر سن الطفلة التي لم تتجاوز عامها العاشر جعلها ضحية لرجل مريض فقد عقله وأم ساقطة شهوانية، استمر بها الحال 3 أشهر من الاغتصاب تحت تهديد السلاح من زوج والدتها.
كان لشقيق الطفلة الدور الأكبر في خلاصها من بين أنياب الزوج بعد أن شاهده وهو يهددها ويعتدي عليها، صعق الفتى من هول ما رأى ولم يجد أمامه سوى والده يخبره بما حدث، هرول الصبي في حضن والده ليستمد منه الأمان والطمأنينة، وهمس في أذنه “عمو إسلام زوج ماما بيعمل في آية حاجات عيب”، انتبه الأب لكلام ابنه وطلب منه أن يعيده عليه مرة أخرى حتى يتأكد منه.
لم يجد الأب أمامه سوى أن يبلغ رجال الشرطة وتحرير محضر بالواقعة مستندًا إلى أقوال ابنه والكشف الطبي على الطفلة الذي أثبت تعرضها للاغتصاب لمدة 3 أشهر، وتم القبض عليه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل