وهاب يدعو عون لتامين عودة الحريري , والاخير يتحرك .

تمنى رئيس تيار اتوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب عبر حسابه على موقع “تويتر” على رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إطلاق أوسع حملة تحرك دولي وشعبي لتأمين عودة الرئيس سعد الحريري لأنني أعتقد أن المقابلة حققت عكس المرجو منها سعوديا.

وكان وهاب غرّد في وقت سابق بالقول: ” لقد أخطأ الإنقلابيون في حساباتهم ولم يدركوا أن في بعبدا أرزة شامخة هي ميشال عون . تحية للرئيسين عون وبري وللسيدة بهية الحريري والسيد نادر الحريري لمساهمتهم في إحباط الإنقلاب الذي كان سيأخذ لبنان الى الفوضى”، وتابع: ” تحية لسعد الحريري فقد كشف اللعبة البهلوانية لثامر السبهان وأكد إلتزامه التسوية المقابلة فضحت عملية الإعتقال”.

والجدير بالذكر أن ميشال عون :«اظهر وما زال اهتماما بالغا بضرورة عودة الرئيس سعد الحريري الى بيروت وهو يصر ومتمسك بهذه العودة في اقرب وقت ممكن وفي افضل الظروف وهي خطوة تتقدم على بقية الخطوات أيّا كانت اهميتها».

وأنه «مصر على القول انه ورغم كل ما حصل، فالحريري هو رئيس الحكومة اللبنانية وهذه الصفة تسمح فور عودته بمناقشة كل ما قاله بما فيه موضوع الإستقالة والأسباب التي دفعته الى خطوته بعدما اصغى الى كل ما قاله كلمة بكلمة» بحسب الجمهورية .

كما اكدان «كل هذه القضايا ستكون موضع تقييم دقيق في الساعات المقبلة لأنها قضايا تحتاج وتستأهل المتابعة الحثيثة للعبور بالبلاد من الأزمة الراهنة ليبنى على الشيء مقتضاه».

كما تلقى عون إتصالات وأجرى أُخرى تقويمية بعد المقابلة، بعدما كان خصص اتصالاته للتشديد على المراجع العسكرية والأمنية على الحاجة الى مراقبة الوضع الأمني بدقة لمنع اي اخلال بالأمن نتيجة ما كان مرتقبا من تحركات منذ الإعلان عن هذه الإطلالة».

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل