وزير الاقتصاد الأسبق : السياسة الجديدة للمركزي شكلت هجرة مفاجأة وقوية للدولار باتجاه السوق الحر

رأى وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الأسبق الدكتور نضال شعار في منشور على صفحته الشخصية الفيسبوك أن السياسة الجديدة لمصرف سورية المركزي خلقت فجوة مفاجأة في السوق و شكلت هجرة مفاجأة وقوية للدولار من السوق الرسمي بمافيه المصارف إلى السوق الحر.

حيث قال ” لفترة طويلة نسبياً اعتمد المصرف المركزي سياسة الإنصياع لمحركات وعوامل سوق الصرف الحر وحتى أنه في بعض الأحيان كان يشتري الدولار بسعر السوق السوداء أو أعلى منها.

فجأة قرر المركزي إعتماد سياسة جديدة فيما يخص التحويلات والحيازة والايداعات وخروج ودخول العملة. هذه السياسة خلقت فجوة مفاجأة في السوق و شكلت هجرة مفاجأة وقوية للدولار من السوق الرسمي بمافيه المصارف إلى السوق الحر.

هذه الفجوة تعتبر تشويهاً للسوق ولن تستمر لأنها ستخلق تشوهات أخرى في أسعار الأصول كالعقارات وغيرها(العقار اليوم أصبح أغلى مسعراً بالدولار وهذا شيء لن يقبله السوق وبالتالي سيحدث فوضى في التسعير والعرض والطلب). أما أسعار السلع فأغلبها إن كان مستورداً سيشهد نوع من الصمود وعدم المرونة تجنباً لتحقيق الخسائر.

مايحدث اليوم شكل أيضاً فرصة كبيرة لمن حصلوا على ايراداتهم الخيالية بالعملة السورية (وقد أصبحوا معروفين) لتحويلها إلى دولار بسعر بخس وبالتالي يجب علينا عدم إستبعاد هندسة محددة لتشكيل وضع مصلحي معين في إقتصاد هش مازالت السيطرة عليه ممكنة.. ومازال يتجاوب وبشكلٍ محزن مع شطارات وبهلوانيات وتهريج البعض.

السوق بحاجة ماسة إلى شحنة ايجابية من الحكومة فيها تطمين للناس وإشعارهم بأن مدخراتهم وسبل عيشهم هي مطرح إهتمام.

تحليل شخصي ومحدود ولا أعتقد أنه يرقى إلى أن يكون تحليل فني ومهني بحت..

“كلنا سورية”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل