هل استهدف موكب بوتين في سانت بطرسبورغ؟!

صورة أرشيفية من سانت بطرسبورغ.

اعلن الكرملين عن اتصالات مجهولة من الخارج تهدد باستهداف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزرع عبوة ناسفة على طريق موكبه في سانت بطرسبورغ.

أكد المتحدث الرسمي بإسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أنّ السلطات المختصة تلقت أكثر من 60 إتصالاً كاذباً 50 منها تحدثت عن زرع عبوة ناسفة على طريق موكب الرئيس فلاديمير بوتين في مدينة سانت بطرسبورغ بشمال غرب روسيا.

وقال بيسكوف: تلقينا 60 إتصالاً كاذباً حوالي 50 منها تحدثت عن زرع عبوة ناسفة بأماكن مختلفة على القرب من طريق موكب الرئيس الروسي في سانت بطرسبورغ بحسب وكالة سبوتنيك.

وأشار بيسكوف إلى أنّ الأجهزة الأمنية قامت بكل ما يلزم للتعامل مع هذا الوضع بدون أن تسبب أي عرقلة أو ضرر مؤكداً أنّ هذه الإتصالات لم تؤثر على جدول أعمال الرئيس الذي وُضع سابقاً.

وأكد المتحدث الرسمي بإسم الرئاسة الروسية أنّ الإتصالات كانت من خارج روسيا.

وأضاف بيسكوف: قاموا بذلك من الخارج ولم يتمّ تحديد مصدرها (الإتصالات) بعدُ ولكن ليس هناك أي شك بأنّه سيتمّ تحديدها. هم مشاغبو إتصالات، إرهابيو إتصالات، يمكن تسميتهم كما نشاء، عاجلاً أم آجلاً بالطبع سيتمّ العثور عليهم.

وفي سياق متصل، أعلن مدير فرع وزارة الداخلية الروسية في العاصمة موسكو أوليغ بارانوف يوم الثلاثاء الماضي أنّ إتصالات البلاغات الكاذبة حول وضع متفجرات بمنشآت في العاصمة أتت بشكل رئيسي من اليابان وتركيا وأوكرانيا.

وصرّح مدير جهاز الأمن الإتحادي الروسي ألكسندر بورتنيكوف في وقت سابق أنّ من المواطنين الروس المقيمين في الخارج من يقومون من خلال شركاء لهم مقيمين في روسيا بتنظيم مكالمات “التهديد” الكاذبة حول وجود قنابل ومتفجرات.

ووفقاً لبورتنيكوف، تجاوزت الأضرار الناجمة عن هذه الأعمال فعلياً 300 مليون روبل (أكثر من 5 ملايين دولار).

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل