هذا هو السلاح الفتاك الذي أرعب “داعش” خلال معركة البوكمال “فيديو”

على أصوات النيران المدمرة اقتحمت القوات السورية ومعها مجموعات الحلفاء مدينة “البوكمال” الحدودية، التي تخلصت من تنظيم “داعش” الذي خسر آخر مواقعه في الشرق السوري.

في تلك المنطقة الصحراوية لم تنفع الضغوط الأمريكية الداعمة للتنظيم في إطالة أمد بقائه، فرغم الإمدادات اللوجستية خلال فترة المعارك واستهداف القوات السورية المتقدمة قبل أشهر لم يستطع المسلحون الصمود والبقاء تحت وطأة الصواريخ الثقيلة، مما سرع في سقوط المدينة وجعل قياديهم يستنجدون بالطائرات الأمريكية التي قامت بإخلائهم.

واستخدم الجيش السوري أسلحة فتاكة في المرحلة الأخيرة من عملية تحرير “البوكمال”، وكان لصاروخ “توشكا” نصيبه في نسف المقرات الكبيرة للتنظيم، التي حصنها خوفاً على حياة قياديه الذين قدموا من دول غربية،

وكان لاستخدام السلاح الدقيق الإصابة وقعه على الأرض، حيث دفع عشرات الأمراء والقياديين للهرب ومغادرة مواقعهم، كما ساعدت في تسهيل الحركة الميدانية للقوات البرية في ظل الرهبة من فعالية هكذا سلاح.

واتصفت المرحلة الأخيرة من العمليات العسكرية في البوكمال بالحزم والقوة، فالجيش السوري الذي اقتحم المدينة مع الحلفاء من ثلاثة محاور لم يكترث لمحاولة الولايات المتحدة دعم التنظيم بل رفع من مستوى النيران.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل