هذا ما اعترف به التحالف الدولي .

 

 

أقر التحالف غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة بزعم محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي بقتله أكثر من 800 مدني في غارات نفذها طيرانه في سورية والعراق منذ عام 2014.

ويؤكد مراقبون أن الأرقام التي ينشرها تحالف واشنطن حول عدد الضحايا المدنيين لغاراته بعيدة كل البعد عن الواقع حيث وثقت جماعة إيروورز للمراقبة في آخر إحصاء أعدته مؤخرا مقتل 5961 مدنيا على الأقل في ضربات جوية لـ “التحالف”.

وجاء في التقرير الشهري للتحالف الأمريكي نقلت رويترز مقتطفات منه: إنه “تم التأكد من مقتل 801 مدني في الغارات التي نفذها بين شهري آب 2014 وتشرين الأول 2017 ومازال يقيم 695 تقريرا عن قتلى مدنيين جراء الضربات”.

وتزعم واشنطن التي أسست تحالفا خارج الشرعية الدولية ومن دون موافقة مجلس الأمن منذ آب 2014 بأنها تحارب الإرهاب في سورية في حين تؤكد العديد من الوقائع أنها تعتدي على البنية التحتية لتدميرها وترتكب المجازر بحق المدنيين.

وطالبت وزارة الخارجية والمغتربين أكثر من مرة مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة بالعمل على حل التحالف الدولي فورا ووضع حد لعدوانه ومجازره بحق المدنيين في سورية وإلزام كل الدول بتطبيق قرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل