من وراء هجوم داعش المعاكس في البوكمال؟

استوعب الجيش العربي السوري الهجوم المعاكس الذي شنه داعش في البوكمال، وخاض اشتباكات عنيفة ومستمرة مع التنظيم، على حين أعلنت روسيا تقديمها الدعم الكامل والمناسب لتمكين الجيش من السيطرة مجدداً على المدينة.

وكالة «تسنيم» الإيرانية ذكرت بأن «اشتباكات عنيفة» وقعت بين الجيش وداعش في الجهة الشمالية للبوكمال، بعد «هجوم نفذه التنظيم»، واستطاع الجيش استيعابه.

وذكرت «القناة المركزية لقاعدة حميميم» بأنه سيجري «تقديم الدعم الجوي المناسب للقوات الحكومية البرية التي تواجه داعش في البوكمال للسيطرة عليها مجدداً»، موضحة أن الهجوم المعاكس لـ«التنظيم كان بدعم طرف ثالث يعمل في الخفاء لتحقيق أهداف خبيثة».

وقد أفادت وكالة «سانا» بأن الطيران الحربي «نفذ عشرات الغارات على تجمعات داعش في الريف الغربي للبوكمال»، ولفتت إلى أن وحدات الجيش «تتابع تقدمها» في ملاحقة الدواعش داخل منطقة حويجة قاطع بشكل حذر خوفا على سلامة المدنيين الذين اتخذهم التنظيم دروعا بشرية، على حين ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن «وساطة روسية بدأت» لإجلائهم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل