نوايا فتح جبهة بلبنان بحجة محاربة إيران وحزب الله

بقلم فخري هاشم السيد رجب _ الكويت

لنكن واقعيين ،، ما هو الشر الذي أصابنا أو سيصيبنا من إيران وحزب الله فالإثنان يحاولون جاهداً الدفاع عن الكرامة الإسلامية والعربية والدفاع عن  الإسلام بشتى الطرق ومهما اختلفنا فكلنا مسلمون …

وعند مشاهدتنا لما ينشر من قبل الأطراف التي تبيت العداء وتصر على أن إيران تشكل خطراً على الأمة فكلها تناشد للعنف والبلطجة والتفجير وانتشار الكراهية ، فما يسمى بالبعبع الإيراني كذبة قديمة فإيران لها ثقل كبير في المنطقة فكفانا تهديدا ووعيدا ،انظروا ما حصل في سورية الحبيبة واليمن والعراق فهل إيران هي المعتدية ؟!

أنا أرى ايران قوة عسكرية و إقتصادية لا يستهان بها ، فحذاري مرة أخرى ،تم تدمير العراق بحجج كاذبة وتلفيقات والدور على مصر وإيران وكل ذلك لصالح اسرائيل الطاعون القاتل . من جهة أخرى بعد فشلهم الذريع في سورية وتآمرهم هل سيفتحوا جبهة جديد لتضييق الخناق على سورية نتيجة إنتصارات الجيش العربي السوري . السؤال الأهم : من المستفيد بفتح جبهات جديدة نتيجتها الدمار الشامل للمنطقة؟ كل دمار في المنطقة خلفها تآمر صهيوأمريكي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل