ما حقيقة رسالة ملك الأردن للرئيس بشار الأسد !

نشرت وكالة عمون الإخبارية الاردنية أن موقعها تعرض للقرصنة ونشرت بيانا نفت فيه أن الملك عبد الله قد وجه رسالة للأسد وأن الخبر ملفق إضافة الى خبرا خر تم نشره  يخص السعودية وذلك حسب وكالة عمون الاخبارية وقال البيان :

إن موقع الوكالة تعرض صباح اليوم الأربعاء لعملية قرصنة تمكن خلالها المقرصن من إدخال أخبار ملفقة تعلقت بجلالة الملك عبدالله الثاني وولي العهد السعودي، إضافة إلى زيارة مزعومة لرئيس الديوان الملكي الأردني، فايز الطراونة، إلى سوريا للقاء الرئيس السوري، بشار الأسد.

وأكدت رئاسة التحرير في البيان أن :” الخبرين ملفقان تماما ولا صحة لهما إطلاقا ولم يقم أي من محرري عمون بنشرهما وأن المهندس والفني والأجهزة المختصة توصلوا إلى معلومات مؤكدة لوجود اختراق من قبل مجهولي الهوية يتم التحقق منهم لمعرفة تفاصيل الجهة المقرصنة وأهدافها الخسيسة”

وقد  كان الخبر الذي تم نشره كالأتي :

أبلغ رئيس الديوان الملكي الاردني الدكتور فايز طراونة ولاول مرة منذ ست سنوات بانه سيزور دمشق لتسليم رسالة من الملك عبدالله الثاني للرئيس بشار الاسد بصفة رسمية بعد ايام.

ولم يكشف طراونة عن فحوى ومضمون الرسالة لكن صحيفة عمون المحلية الالكترونية نقلت عنه قوله بانه سيلتقي الرئيس بشار الاسد في دمشق قريبا.

وكانت اللقاءات الرسمية بين عمان ودمشق غير متاحة ومتعطلة للعام السادس على التوالي. ويريد الاردن من دمشق فتح معبر نصيب واجراء مصالحة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل