ماهي الهدية التي قدمتها روسيا للحكومة السورية؟!

شهدت سان بطرسبورغ، اليوم السبت، مراسم تقديم الجانب الروسي للحكومة السورية نموذجا رقميا ثلاثي الأبعاد لمدينة تدمر السورية الأثرية التي دمرها الإرهابيون.

وجرى ذلك في إطار منتدى سان بطرسبورغ الثقافي الدولي، حيث قال مدير متحف الأرميتاج الحكومي الروسي، ميخائيل بيوتروفسكي، إن النموذج الرقمي المصمم من قبل الخبراء الروس والذي يعتبر هدية من روسيا إلى الدولة السورية، هو أفضل نموذج معماري هندسي لتدمر.

فيما ذكرت ناتاليا سولوفيوفا، المسؤولة في معهد تاريخ الثقافة المادية في أكاديمية العلوم الروسية، الذي يعود له الفضل في تصميم النموذج، أن الخبراء الروس “قاموا برقمنة كل موقع، بل وكل حجر في تدمر، حيث أصبح ممكنا الآن رؤيته بكل تفاصيله وقياساته”.

فيما أوضح يغور بلوخين، الباحث من المعهد نفسه، أن النموذج الرقمي يغطي مساحة تقدر بـ 20 ألف متر مربع، ولكل صورة فيها تموضع جغرافي واضح، مضيفا أن النموذج يتيح رؤية أجسام بحجم هاتف نقال.

وأشار بلوخين إلى أن النموذج سيطلع الخبراء القائمين بأعمال إعادة ترميم المدينة الأثرية على حالتها وما تم تدميره أو تضرره من إرثها أثناء الحرب الأهلية.

وفي عام 2015 سيطر تنظيم “داعش” الإرهابي على مدينة تدمر، التي أصبحت مسرحا للمعارك المستمرة بين التنظيم والجيش السوري الذي استعاد المدينة في مارس/آذار 2017. وأدت الحرب وجرائم مسلحي “داعش” إلى تخريب وهدم عدد كبير من المباني والقطع الأثرية في تدمر.

والنموذج الرقمي الثلاثي الأبعاد المذكور عبارة عن أداة علمية مستحدثة ستُستخدم في مراقبة حالة المواقع الأثرية في تدمر، حيث سيغدو ممكنا أخذ صورة فقط لهذه القطعة الأثرية أو تلك ثم مطابقتها على النموذج ثلاثي الأبعاد، لمعرفة حالة الموقع ككل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل