لهذا السبب غاب نيمار عن مواجهة أنجيه ..

البرغوث الأرجنتيني وتحديات جديدة بإنتظاره قبل نهاية مسيرته الكروية…

غاب اللاعب نيمار دا سيلفا مهاجم ونجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي عن مواجهة فريقه أمام نادي أنجيه في الجولة الثانية عشر من بطولة الدوري الفرنسي على ملعب الأخير يوم السبت والتي انتهت بفوز فريقه بخماسية نظيفة.

وتم الإعلان بواسطة المدرب الإسباني أوناي إيمري حينها عن غياب اللاعب الدولي البرازيلي عن رحلة الفريق إلى ملعب جان بوين بسبب إصابة في العضلات حرص على إثرها على إراحته من تلك المباراة.

لكن صحيفة “سبورت” الإسبانية تقول أن الإصابة ليست السبب الحقيقي لغياب نيمار عن مواجهة أنجيه، ولكن غياب اللاعب عن تلك المباراة جاء بسبب ضعف المنافس والحضور الجماهيري.

وذكرت الصحيفة أن نيمار انضم إلى معسكر منتخب البرازيل استعداداً لمواجهة منتخب اليابان ودّياً يوم الجمعة المقبل ضمن أسبوع الفيفا، وهناك شكوك حول مشاركته في تلك المواجهة.

فيما قام نيمار بمفاجأة الجميع وتدرب مُنذ اليوم الأول مع منتخب السيليساو، وبشكل جيد للغاية، مما يُشير إلى أن حديث أوناي إيمري عن إصابة صاحب الـ25 عاماً ليس بالأمر الصحيح.

لذلك ترى “سبورت” أن نيمار سئم الحياة في باريس -رغم عدم مرور بضعة أشهر على تلك الحياة بعد رحيله عن نادي برشلونة الإسباني مقابل 222 مليون يورو- وقد فضَّل إراحة نفسه من أجل المُشاركة مع البرازيل بكامل لياقته البدنية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل