لماذا اتصلت السعودية بأشرف ريفي ؟؟

سوّقت أوساط سياسية معلومات عن «إمكانية إستدعاء عدد من القيادات السنية إلى الرياض» بحسب الأخبار.

وتردّد أن الوزير السابق أشرف ريفي سيكون أول الوافدين إلى المملكة، وأن اجتماعاً سيضمّه والرئيس سعد الحريري. لكن مصادر ريفي نفت هذه المعلومات، وأكدت أنه «كان في إيطاليا، وقد غادرها عائداً إلى لبنان أول من أمس، فور إعلان الإستقالة».

وكشفت أن اللواء المتقاعد «تلقّى اتصالات سعودية طلبت منه عدم مهاجمة الحريري، وضرورة توحيد الموقف السني، تحت غطاء المملكة».

وعما إذا كان سيحضر أي مؤتمر يُعقَد في دار الفتوى للقيادات السنية، أشارت المصادر إلى أنه «سيكون حاضراً مبدئياً إذا ما كان هذا المؤتمر يلتزم بالثوابت التي طالما كررها في خطاباته ومقابلاته».

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل