قائد القوات الجوية ” الإسرائيلية ” , هل تتجرأ و تنكر ؟؟

بين عامي 1982و  1985 ونهاية حرب لبنان لم تحدث معارك قريبة جوية ذكرت علناً مع إسرائيل و انطوت سلسلة مواجهات الميغ 23 ML وميغ 23 MF والميغ 25 المقاتلة
بمعارك متوسطة المدى مع F 16 بميلان كفة الميغ 23 ML
والمواجهات البعيدة المدى أمال طياري الميغ 25 الكفة لصالحهم و إن عقيد سرية وهو طيار سوري له احتراماً عالمياً  .
لقساوة أفعاله مع الأسطورة الإسرائيلية F  15. .
و بتوجيه استخباراتي أميركي وبمساعدة شركة هيمات الأميركية حدث كأفلام هوليود , اسمع واحكم .
الزمان 1985 .
خرجت طائرة استطلاع F 15 تمشط جنوب لبنان فأقلع زوج طائرات ميغ 23 ML ورافقها بإرتفاع متوسط. حتى قبل الوصول شمالاً
دارت الطائرة F 15 الإسرائيلية شمالا وعادت بإتجاه البحر ودار تشكيل الطيار هنداوي يميناً ليفاجئ بصواريخ إسرائيلية جاءت من الخلف فأسقطت الطائرتين غرب مدينة النبك 3 كم ..
طاقم العمليات السوري انصعق !
هل دارت F15 الإسرائيلية وتوضعت بهذه السرعة خلف الزوج السوري وأطلقت ؟؟؟
الجميع تبنى هذا السيناريو ومضغ السوريون الألم بإسقاط مقاتلتين بغموض شديد
هذه نصف الحقيقة .
أما النصف الآخر نملكه نحن …..
يتبع

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل