“فيفا” يمنح برشلونة الترياق لإنهاء أزمة سواريز

سواريز يستغل فترة التوقف الدولي لمحاولة استعادة لياقته

ستكون فترة التوقف الدولي فرصة سانحة للدولي الأورجوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة من أجل استعادة كامل عافيته وثقته المفقودة أمام المرمى.

منذ تعرض سواريز إلى إصابة في ركبته بمباراة السوبر الإسباني أمام ريال مدريد وهو يقدم مستويات متواضعة بالإضافة إلى إهداره الكثير من الفرص السانحة أمام المرمى فسجل 3 أهداف فقط في 14 مباراة رسمية بقميص البلوغرانا منذ انطلاق الموسم.

خلال فترة التوقف الدولي سيلعب منتخب أورغواي أمام كل من النمسا وبولندا، لكن وبناء على تفاهم بين الاتحاد الاورغوياني لكرة القدم ونادي برشلونة تم الاتفاق على عدم سفر سواريز لمنحه الوقت للتعافي بشكل مثالي.

تم تشخيص إصابة سواريز على أنها “كيس” في الركبة اليمنى، لكنه لم يخضع للراحة الكافية ولعب مع منتخب بلاده في مباريات حاسمة للتأهل إلى كأس العالم ثم استمر في الاشتراك أساسيا مع ناديه بانتظار أقرب توقف.

بحسب الصحف الإسبانية فإن ريكارد برونا طبيب النادي الكتالوني سيقرر الطريقة المثالية لإيقاف متاعب سواريز وذلك عن طريق برنامج علاجي محدد مع استبعاد إجراء عملية جراحية.

سجل سواريز 3 أهداف ومرر هدفا في 8 مباريات شارك بها في الليغا أما في دوري الأبطال فالوضع أكثر سوءا حيث لعب 4 مباريات ولم يسجل أي هدف.

سيلعب برشلونة مباراته الرسمية المقبلة أمام ليغانيس يوم 18 نوفمبر الجاري ثم سيواجه يوفنتوس في الثاني والعشرين من نفس الشهر وهو الموعد المستهدف لكي يكون سواريز جاهزا بلياقته البدنية الكاملة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل