عمليات مكثفة في دير الزور.. واكتشافات هامة في حماة .

  • واصلت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في ديرالزور عملياتها بنجاح ضد تجمعات وفلول إرهابيي تنظيم “داعش” فيما تبقى من الأحياء في الجهة الجنوبية لمدينة ديرالزور وعلى اتجاه مدينة البوكمال في أقصى الريف الشرقي للمحافظة وسط انهيارات كبيرة في صفوف الإرهابيين.

و قد نفذت وحدات الجيش بإسناد الطيران الحربي وسلاح المدفعية عمليات مكثفة لاجتثاث ما تبقى من إرهابيي تنظيم “داعش” في أحياء الحميدية والجبيلة والرشدية والحويقة والعرضي والشيخ ياسين ما أدى إلى مقتل العديد منهم وتدمير تحصينات وأوكار لهم.

وفي صورة تعكس مدى الانهيار والتخبط الذي يعيشه التنظيم التكفيري جراء تكبده خسائر كبيرة وتقهقره أمام وحدات الجيش لفت المراسل إلى أن عددا من المتزعمين الميدانيين في التنظيم الارهابي يطلقون نداءات عبر مكبرات الصوت تدعو إرهابيي التنظيم لعدم الفرار والثبات وقتل أي عنصر يحاول تسليم نفسه لوحدات الجيش حتى ينجو بحياته.

وعلى محور العمليات باتجاه مدينة البوكمال دمرت وحدات الجيش وبدعم ناري من سلاح المدفعية والطيران الحربي تحصينات وآليات ومقرات للتنظيم الارهابي في بلدة محكان جنوب مدينة الميادين التي استعاد الجيش السيطرة عليها بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة في 14 الشهر الماضي.

كما نفذ الطيران الحربي غارات جوية على مقرات وتحصينات التنظيم الإرهابي في مدينة القورية جنوب شرق مدينة ديرالزور بنحو 45 كم على اتجاه البوكمال أسفرت عن مقتل العديد من الإرهابيين من بينهم أبو عمر راوة وأبو بكر التكريتي وأبوشيماء العراقي وهم من متزعمي “داعش” في ريف ديرالزور الشرقي.

وفي إطار استكمال عملياته لإعادة الأمن والاستقرار الكاملين للمناطق المحررة تتابع وحدات الهندسة عملية إزالة الألغام والعبوات الناسفة والمفخخات التي خلفها تنظيم “داعش” الإرهابي في أحياء المطار القديم وكنامات والرصافة والثانوية الصناعية والمعهد الصناعي والشارع المؤدي لدوار غسان عبود بعد استعادة الجيش السيطرة عليها أمس.

إلى ذلك أفادت مصادر أهلية بازدياد حالات الفرار بين إرهابيي “داعش” نتيجة للتقدم المطرد لوحدات الجيش في عملياته ضد التنظيم الإرهابي واستعادة سيطرته على مساحات واسعة على اتجاه مدينة البوكمال مشيرة إلى فرار المدعو واصل دباس الهارون من مدينة القورية وهو أمير ما يسمى “ديوان الركاز” التابع للتنظيم في الريف الشرقي.

واستعادت وحدات من الجيش أمس السيطرة على أحياء الرصافة وكنامات والمطار القديم في مدينة ديرالزور بعد القضاء على اخر تجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” فيها وتدمير تحصيناته.

  • على محور اخر عثرت الجهات المختصة على مستودع يحوي مواد لصناعة المفخخات والعبوات الناسفة من مخلفات إرهابيي “داعش” في ريف سلمية الشرقي.

وقد عثرت الجهات المختصة خلال عمليات التمشيط المتواصلة للقرى التي أعاد إليها الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار مؤخرا على مستودع ضخم للأسلحة والذخائر في قرية رسم العواميد بريف سلمية شرقي حماة.

وعثر في المستودع على مواد تستخدم في صناعة المفخخات والمتفجرات والصواريخ وكمية من الفوسفات الأحادي والصودا الحارقة وقنابل محلية الصنع وبراميل تحوي بودرة كحول أبيض ونتروجين قابل للاحتراق السريع والانفجار وبراميل أخرى تحوي مادة الـ /تي ان تي/ و/سي فور/ شديدة الانفجار.

وأعادت وحدات الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة الأمن والاستقرار إلى عشرات القرى والبلدات في ريف سلمية الشرقي بعد القضاء على اخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل