طيّار حربي سوري: الطيار الصهيوني جبان.. ولا تنازل عن شبر من الأراضي السورية

خاص وكالة "عربي اليوم" الإخبارية

العميد المتقاعد، الطيار الحربي أديب عجيب الجرف - خاص وكالة "عربي اليوم" الإخبارية_ حوار سمر رضوان

خاص وكالة “عربي اليوم” الإخبارية_ حوار سمر رضوان

اعتبر العميد المتقاعد، الطيار الحربي أديب عجيب الجرف أنّ قوّات قسد نصفهم يعلمون أنّ الولايات المتحدة الأمريكية سوف يتخلّون عنهم في منتصف الطريق.

وأضاف الطيار الحربي الجرف في حوار خاص لوكالة “عربي اليوم” الإخبارية أنّ الولايات المتحدة الغدر في دمائها، مبيّناً أنّ قوات قسد بدأوا يفهمون أنّ حضن الوطن هو الحل، مشيراً إلى أنّ بعضهم من أجرم بحق هذا الحضن السوري، ونسوا واقعهم وغرّتهم الوعود وأعماهم الجشع والطمع.

وأشار العميد المتقاعد الجرف أنّ هناك أربع قِوى تتهافت لتسيطر على مدينتَي دير الزور والرقة، على أساس تجزئة سوريا، موضّحّاً أنّهم اصطدموا بإصرار لا رجعة عنه وهو الموت ولا التسليم أو التخلّي عن جزء أو شبر من مربّع الجمهورية العربية السورية، مشيراً إلى أنّ ذلك ما تعلّمه الشعب السوري من مدرسة الرئيس الراحل حافظ الأسد، ويستمر على هذا النهج الرئيس بشار الأسد.

وعن مقاربة واقع الحرب السورية اليوم بحرب تشرين التحريرية رأى العميد الجرف أنّ بين الحربين لا فرق، وكل من يعادي سوريا هو عدو لها ويجب مقاومته وطرده، لافتاً إلى أنّ ما يحدث اليوم هو لعبة أمريكية إنكليزية بأمرٍ صهيوني.

وأردف أنّ هذه الحرب الحالية وبكل أسف، بأموالٍ عربية خائنة للعروبة وللأطفال وخيرة الشباب السوري مؤكّداً أنّه عبّر عن رأيه من باب الحرص والخوف على الوطن الأم سوريا، ومدافعاً عنه، حيث نجح مع زملائه في ذلك.

يشار إلى أنّ العميد المتقاعد، الطيار الحربي أديب عجيب الجرف أسقط سبع طائرات إسرائيلية في حرب تشرين التحريرية عام 1973، يحمل الجرف لقب بطل الجمهورية السورية، لإسقاطه سبع طائرات إسرائيلية فوق بيروت وفي الأراضي السورية، كرمه الرئيس الراحل حافظ الأسد بوسام الجمهورية لدوره في حرب تشرين التحريرية.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل