روسيا تكتشف خصائص أحد أسلحتها في سورية و تعممه على جيشها.

كثير من الأسلحة الروسية التي أثبتت فعاليتها العالية في سورية كالقنابل الموجهة و الصواريخ المجنحة و راجمات الصواريخ تي او اس, و لكن الأسلحة التي أثبتت فعالية أكثر بكثير من المتوقع منها قليلة و منها سو 30 اس ام و الترميناتور و أسلحة الهندسة , و من أكثر هذه الأسلحة إثارة و الذي سيتم تعميمه على جميع آليات القوات الروسية هو قاذف القنابل اي جي اس .

قاذف القنابل ليس جديد في سورية و كان أحد أهم أسلحة أفواج القوات الخاصة السورية و الحرس الجمهوري و قوات الإنزال, و خلال الحرب على داعش وصل ليد القوات السورية نسخ مطورة من قاذف القنابل الروسي ذا المدى الأبعد , و لكن بقي أشهرها و أكثرها إنتشار هو القاذف اي جي اس 17 و الذي شوهد منذ معارك تدمر مع القوات السورية بجميع صنوفها بما فيها القوات الرديفة, و يذكر أن القاذف يمكنه أن يمطر المهاجمين برشقات من القنابل و يمكنه إصابة الهدف مباشرة أو إسقاط القنبلة على الهدف كقذيفة هاون.

وقالت وكالة أنباء موردوفيا الروسية إن مصممي الآليات العسكرية الروس قرروا تزويد آلياتهم بقواذف القنابل آخذين في الاعتبار التجربة السورية.

و يذكر أن روسيا صنعت العديد من قواذف القنابل و قد طلب السعودية مؤخراً شراء قاذف القنابل اي جي اس 30 في حين يعتقد ان الجيش الروسي سوف يستعمل لعرباته قاذف القنابل الحديث الذي كشف عنه مؤخراً بلقان 40 ملم الى جانب اي جي اس 30.

 

Military Zone

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل