رقم برشلونة وإنجاز فالنسيا الأبرز في جولة الدوري الإسباني

واصل برشلونة انفراده بصدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، بفوزه العاشر على حساب إشبيلية، بينما عاد ريال مدريد وأتلتيكو للانتصارات، وذلك عقب ختام الجولة الـ 11 من المسابقة.

وفيما يلي أبرز 10 حقائق وغرائب عن الجولة:

1- برشلونة لا يُهزم على أرضه:

بفوزه بهدفين لواحد على إشبيلية، يكون برشلونة قد حقق انتصاره الـ18 في الليجا على كامب نو، الذي حقق عليه النقاط الثلاث في كل المباريات التي لعبها بالليجا منذ 11 شهرا، وتحديدا منذ تعادله بهدف لمثله في 3 ديسمبر 2016 أمام ريال مدريد، عندما سجل سيرجيو راموس هدف التعادل (ق89).

2- ميسي الهرم الثالث في برشلونة:

خاض النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مباراته الرسمية رقم 600 بقميص برشلونة، ليعد ثالث أكثر اللاعبين خوضا للمباريات في تاريخ النادي العريق خلف زميله السابق تشافي هيرنانديز (768) والحالي أندريس إنييستا (643)، قائد البلاوجرانا.

ويعد “البرغوث” صاحب الـ30 عاما هو الهداف التاريخي لبرشلونة برصيد 523 هدفا، منذ خوضه أول مباراة مع الفريق الكتالوني في 16 أكتوبر 2004.

3- فالنسيا يكرر أفضل انطلاقة في تاريخه بالليجا:

بانتصاره بثلاثية نظيفة على ليجانيس، وسع فالنسيا انتصاراته المتتالية إلى سبعة في الليجا، ليكرر أفضل سلسلة انتصارات له في تاريخه بالليجا، عندما فعل الأمر ذاته في موسمي 1946-47 و1947-48.

4- مدريد يفتتح سجل أهدافه بالرأس:

سجل ريال مدريد هدفه الأول بالرأس هذا الموسم في مباراته أمام لاس بالماس (3-0) عبر البرازيلي كاسيميرو.

5- توماس بارتي.. أحدث فرسان أتلتيكو مدريد:

بهدفه في الوقت القاتل لصالح أتلتيكو مدريد، والذي أهدى له الفوز على ديبورتيفو لاكورونيا في ملعب ريازور، يتحول الغاني الشاب توماس بارتي إلى فارس جديد بصفوف الروخيبلانكوس، بعدما أنقذهم من فخ تعادل آخر هذا الموسم.

كما يعد توماس هو اللاعب الأفضل حاليا في الفريق المدريدي، بتسجيله لثلاثة أهداف من آخر 4 سجلها الفريق في مبارياته الرسمية، فسجل أمام إلتشي والآخر أمام كارباكا بطل أذربيجان، والثالث أمام الفريق الجاليثي، بينما سجل أنخل كوريا هدفا آخر، وكلاهما يتصدران قائمة هدافي الفريق هذا الموسم بأربعة أهداف.

6- إشبيلية ورقم سلبي مقلق خارج أرضه:

بسقوطه على ملعب كامب نو بهدفين لواحد نال إشبيلية خسارته الرابعة على التوالي خارج أرضه في الليجا، ليجني فقط هذا الموسم 6 نقاط من أصل 18 ممكنة كزائر.

وخسر الفريق الأندلسي أمام أتلتيكو بثنائية نظيفة، وبعدها أمام بيلباو بهدف نظيف وبعدها برباعية نظيفة أمام فالنسيا، قبل السقوط مجددا أمام برشلونة.

7- قطار فياريال ينطلق مع المدرب الجديد:

حقق فياريال 4 انتصارات وتعادل مع مدربه الجديد خافيير كاييخا، وذلك بعد انتصاره الأخير بثنائية نظيفة على مالاجا في المادريجال، ليجني 13 نقطة من أصل 15 ممكنة منذ وصول المدرب لقيادة الفريق في أواخر سبتمبر الماضي، أي نحو ضعف النقاط التي حققها فريق “الغواصات الصفراء” مع المدرب السابق فران إسكريبا في أول 6 جولات بالليجا.

8- إياجو أسباس يدخل تاريخ سيلتا:

سجل إياجو أسباس مهاجم سيلتا فيجو ثنائية خلال الانتصار الأخير 3-1 على أتلتيك بيلباو، ليتخطى حاجز الـ100 هدف مع الفريق السماوي ويصبح رصيده (101 هدف) منذ انضمامه للفريق قبل ثمانية أعوام وخمسة أشهر، وتحديدا منذ يونيو 2009.

9- إيبار يعادل أسوأ رقم سلبي له كزائر:

مني إيبار بالهزيمة الخامسة تواليا بعيدا عن معقله بالخسارة بثلاثية نظيفة الأحد أمام ريال سوسييداد في أنويتا، ليعادل أسوأ سلسلة هزائم له كزائر في دوري الدرجة الأولى، الذي خاض فيه إجمالي 125 مباراة، فاز في 37 منها وتعادل في 29 وخسر في 59.

10- ألافيس يفوز على أرضه للمرة الأولى:

انتظر ألافيس نحو شهرين ونصف ليحقق أول انتصار على أرضه في الليجا، بفوزه على إسبانيول بهدف نظيف.

والانتصار هو الثاني لألافيس في المسابقة وكان الأول خارج أرضه أمام ليفانتي بهدفين نظيفين.

وجاء الفوز على ملعب مينديزوروزا بعدما مني ألافيس بـ5 هزائم متتالية على أرضه، وهو السجل الأسوأ له على مدار تاريخ مشاركاته بالليجا، لكنه لم يساعده بعد على الخروج من منطقة الهبوط.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل