حول وجود تمور مسمومة في أسواق دمشق, هذا ما قالته وزارة التجارة الداخلية

نفت مصادر رسمية ما يشاع عن وقوع حالات تسمم ناجمة عن توزيع مادة التمر في الأسواق، معتبرة أن ما أثير لا أساس له من الصحة في الشارع السوري.
وقال معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب: إنه يتم بشكل دائم سحب عينات من المواد، وخاصة المنتجات التي يشك بها، ليصار إلى معاينتها، مؤكداً أنه لم يتم ضبط أي تمر مسمم في الأسواق لا سابقاً ولا حتى خلال اليومين الماضيين.
كما نفى هذا الموضوع مدير تموين دمشق عدي شبلي، مبيناً أنه لم يضبط أي حالة تسمم مطلقاً، علماً بأنه يتم بشكل مستمر سحب العينات ومتابعة واقع الأسواق.
وقال مدير صحة دمشق محمد أورفلي: إنه لم يتم ضبط أي حالة تسمم على الإطلاق، كما لم نبلغ بأي حالة، مؤكداً أن أي حالة تسمم تحصل تبلغ بها مديرية الصحة، لافتاً إلى وجود 39 مركزاً صحياً و15 مركز تخصص ومشفيين.
كما بيّن مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق ماهر ريا أن هناك من روج لهذه الشائعة في الأسواق خلال اليومين الماضيين، مبيناً أن المديرية لم تخبر بأي حالة تسمم، كما تم إجراء جولات على عدد من الأسواق ولم يلحظ أي شيء غير طبيعي وسط السوق.
وقال ريا: في حال لم يتم إخبار المديرية من وزارة الصحة بأي بلاغ عن حالة تسمم جراء منتج معين لا يتم سحب أي عينة، ولكن في حال ورود حالة واحدة تتدخل مدير الشؤون الصحية مباشرة وتتوجه إلى الأسواق لتسحب عينات وتصادر الكميات وتتخذ الإجراءات اللازمة.
وربما أن هناك من أراد نشر هذه الشائعات بالتزامن مع كثرة الطلب على المادة وبهدف خلق البلبلة في السوق من خلال صفحات التواصل الاجتماعي وعبر الواتس آب، إلا أن هذا الأمر تم نفيه على الإطلاق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل