تجارة دمشق: أثر انخفاض الدولار على الأسواق يحتاج إلى شهر وسطياً

خفض المصرف المركزي في خطوة جريئة سعر الصرف الرسمي إلى ما دون السعر المتداول في السوق السوداء بدمشق، مسجلاً 434 ليرة كسعر حوالات خارجية، بتخفيض 56 ليرة ما نسبته 11,43 بالمئة عن آخر سعر له وهو 490 ليرة.

وبالترافق مع هذا الخطوة الجريئة التي اتخذها المركزي، انخفضت أسعار الصرف المتداولة في السوق السوداء إلى مادون مستوى 430 ليرة، علماً بأنه اخترق مستوى 400 ليرة هبوطاً نحو 395 ليرة في بعض الأسواق وكان أعلى سعر متداول في دمشق بين 415 إلى425 ليرة.

من جهتها أكدت مصادر في سوق الصرف أن خبر التخفيض كان ذا أثر كبير في تعاملات السوق السوداء ما أجبر الصيارفة على إيقاف التعاملات فوراً للحدّ من الخسائر وفهم درس المركزي جيداً كمحاولة لامتصاص الصدمة.

و كشفت المصادر أن الخسائر كبيرة على المستوى التجاري، فمن ثبت صفقات الاستيراد على دولار بـ480 ليرة منذ شهر أصبح اليوم أمام واقع جديد.

ورأى نائب رئيس غرفة تجارة دمشق عمار البردان أن أثر انخفاض الدولار على الأسواق يبدأ تدريجياً خلال أسبوع ويحتاج شهر وسطياً ليشمل العمليات التجارية في حال حافظ المركزي على هذه الانخفاض، مستبعداً ارتفاع سعر صرف الدولار مجدداً.

المصدر: صاحبة الجلالة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل