بوتين:محادثات استانا ناجحة , وروحاني: سنلتقي في موسكو بقمة ثلاثية .

انطلقت في طهران اليوم أعمال القمة الثلاثية بمشاركة رؤساء إيران حسن روحاني وروسيا فلاديمير بوتين وأذربيجان الهام علييف.

وهذه هي القمة الثانية من نوعها التي يشارك فيها الرؤساء الثلاثة حيث انعقدت القمة الأولى في العاصمة الأذربيجانية باكو في آب من العام الماضي بهدف تعزيز علاقات حسن الجوار وفي إطار الأهداف المحددة.

وخلال مؤتمر صحفي مع نظيريه الإيراني والاذربيجاني قال بوتين “تطرقنا الى مسائل مختلفة في مجال مكافحة الإرهاب ،وتحدثنا عن الوضع بالتفصيل في سورية وبفضل الجهود المشتركة تتطور الأوضاع بشكل إيجابي وتجري محادثات ناجحة في أستانا.

تحدثت مع خامنئي عن الاتفاق النووي والوضع في سورية على نحو مفصل.  كما قلت أن واشنطن تكذب بشأن روسيا خلال مباحثات مجلس الأمن

 

كما اعلن الرئيس روحاني أنه تم التاكيد على امور اولها الترانزيت بين الدول الثلاثة، مضيفا: قررنا تنمية المواصلات بين الدول الثلاثة والاستفادة من بحر قزوين، وان نسهل العلاقات الاقتصادية ما بين الدول الثلاث وربط اوروبا بآسيا.

واشار الرئيس روحاني الى أن “ايجاد صندوق للرسملة الثلاثية يمكن ان يضاعف من قدراتنا”، و”تحدثنا حول ضرورة استخدام العملة المحلية للدول الثلاث في تبادلهم التجاري والاقتصادي، واتفقنا على ضرورة رفع مستوى تبادل الطاقة الكهربائية بين الدول الثلاث”.

واوضح الرئيس الايراني أن الرئيس الروسي اقترح عقد القمة الثلاثية القادمة في موسكو، قائلا: سوف نلتقي في العام المقبل في روسيا بقمة ثلاثية.

ونوه روحاني الى أنه بحث مكافحة الارهاب في المنطقة وضرورة استمرار التعاون بين ايران وروسيا وتركيا في سوريا.

من جانبه قال رئيس اذربيجان الهام علييف: عائداتنا التجارية قد زادت اكثر من 60 بالمئة وتوجد علاقات ودية بين دولنا الثلاث، وتشهد العلاقات بين دولنا الثلاث ارفع مستويات التعاون.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل