بعد الغارة .. تهريب الأسلحة لـ”حزب الله” هو الخط الأحمر بنظر اسرائيل”.

رفض وزير الاستخبارات الإسرائيلي يسرائيل كاتس التعليق على تقارير حول غارة شنها الطيران الإسرائيلي على منطقة حسياء بمحافظة حمص السورية، وكرر تحذير تل أبيب من مخاطر تسليح “حزب الله”.

وقال كاتس في حديث إلى محطة إذاعة “Army Radio”: “بطبيعة الحال، لا استطيع التطرق إلى تقارير بشأن غارة لقوات الدفاع الإسرائيلية في سوريا، لكن موقف إسرائيل واضح على أي حال، وهو أن تهريب الأسلحة لـ”حزب الله” هو الخط الأحمر من وجهة نظرنا”.

وشدد الوزير على أن تل أبيب كانت وستظل تعمل على الحيلولة دون تسليح “حزب الله” وتعزيز طهران نفوذها في سوريا، استنادا إلى المعطيات الاستخباراتية.

وتابع كاتس قائلا: “أعتقد أن الطرف الآخر يفهم ذلك بوضوح، والخطوات التي قد وقعت وتبنينا مسؤوليتنا عنها اتخذت بموجب هذه الخطوط الحمراء”.

يذكر أن الغارة الإسرائيلية استهدفت مخازن أسلحة عند الحدود السورية اللبنانية، وردت الدفاعات الجوية السورية عليها بإطلاق عدد من الصواريخ المضادة.

وامتنعت وزارة الدفاع الإسرائيلية عن التعليق على هذه الأنباء، غير أن “القناة 10” الإسرائيلية أفادت بأن الطائرة التي شنت الغارة لم تتعرض لأي ضرر وعادت بسلامة إلى قاعدتها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل