المتة اختفت من الأسواق .. و50 ضبط تخزين وبيع بسعر زائد!

كما يبدو أصبحت حكاية المتة في محافظة حماة كحكاية إبريق الزيت المتداولة في تراثنا الشعبي على نطاق واسع، حيث لم يستفد المواطنون شيئاً من قرار وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بتخفيض أسعارها حتى اليوم رغم مضي أكثر من أسبوعين عليه.

بل إن المتة من نوعي البيبوري والصخرة اختفت من الأسواق، على حين تشهد مراكز شركة توزيعهما ازدحاماً شديداً وتجمهراً عجيباً يذكرنا بأيام (التهافت) على السمنة أمام المؤسسات الاستهلاكية.

ولقد أكد عدد من مواطني سلمية ومصياف والغاب أنه منذ صدور قرار تخفيض سعر عبوة المتة بأنواعها المختلفة، اختفت أصناف عديدة منها وبخاصة (البيبوري والصخرة)، فأغلب المحال ليس فيها هذان النوعان، وربما كان السبب الطلب المتزايد عليهما ما أدى إلى احتكارهما سواء من الشركة المعنية بذلك أم من التجار ذاتهم؟.

مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك زياد كوسا أكد أن الكميات قليلة، حيث استوردت وزارة التجارة الداخلية نحو 15 ألف طن من أنواع المتة المختلفة، وسيتم توزيعها على صالات فرع المؤسسة السورية للتجارة، وسيسهم ذلك في إلزام أصحاب المحال الذين يحتكرون المادة بإخراجها وبيعها بالسعر النظامي.

وقال: ولقد وجهنا دورياتنا في الأسواق لمراقبة هذه الظاهرة بعد سريان مفعول تخفيض أسعارها، ونتيجة ذلك نظمنا 50 ضبطاً بحق من خزن المتة أو باعها بسعر زائد.

محمد أحمد خبازي

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل