القوات الكردية تعلن جاهزيتها للتصدي لأي عدوان تركي على عفرين.

نشر المتحدث باسم ” وحدات حماية الشعب الكردية “بياناً مصوراً على موقع المركز الإعلامي للوحدات، أكد فيه جهوزية قواتهم لصد أي عدوان تركي محتمل على مدينة عفرين شمال العراق”.

وقال المتحدث باسم ” وحدات حماية الشعب ” نوري محمود في بيانه ( مثلما قاومنا وانتصرنا في رأس العين بريف الحسكة و عين العرب ( كوباني ) بريف حلب، سنقاوم وننتصر في عفرين” .

وأوضح محمود أن “تركيا تهدف إلى احتلال مناطق جديدة في سوريا ( إعزاز وجرابلس والباب ) وإلحاقها بالدولة التركية كما فعلت سابقاً باحتلال لواء اسكندرون “.

وأشار المتحدث باسم الوحدات إلى أن ” تواجد القوات التركية على الأراضي السورية ليس مشروعاً وأن رغبة تركيا بالهجوم على عفرين ستصطدم بمقاومة القوة الاجتماعية التي تمثلها وحدات حماية الشعب والمرأة ”

يذكر أن تهديدات جيش الاحتلال التركي باحتلال ومهاجمة مدينة عفرين شمال حلب الواقعة تحت سيطرة ” الوحدات الكردية ” ازدادت في الآونة الأخيرة، مع استقدامها لمدرعات و جنود و تحشدها على الحدود المقابلة للمدينة.

كما تسعى الدولة التركية من خلال الضغط على الولايات المتحدة الأمريكية لإيقاف دعم الأخيرة العسكري للوحدات الكردية الذي بدأ بحجة محاربة “داعش ” ، وذلك من خلال اتهام تركيا لأمريكيا بأنها تدعم منظمة إرهابية هي ” الوحدات الكردية” التي تعتبرها تركيا من فروع حزب العمال الكردستاني المحظور تركياً .

وكان البيت الأبيض في واشنطن أعلن ، يوم الجمعة الماضي أن “الرئيس الأميركي دونالد ترامب ابلغ الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في اتصال هاتفي أن واشنطن ( ستعدل ) الدعم العسكري للشركاء المحليين في سوريا في إشارة للوحدات الكردية”.

تلفزيون الخبر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل