السعودية والكويت تثيران التوتر في لبنان .

علم الكويت يسارا وعلم السعودية يمينا

طلبت المملكة العربية السعودية من رعاياها في لبنان لمغادرته بأقرب فرصة وذلك ضمن بيان صرح عنه مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية حيث جاء فيه : “بالنظر إلى الأوضاع في الجمهورية اللبنانية؛ فإن المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة”.

وأضاف البيان: “ننصح المواطنين بعدم السفر إلى لبنان من أي وجهة دولية”.

لبصدر بعد مدة قصيرة بيانا مماثلا عن خارجية الكويت تطلب من رعاياها ايضا مغردة الأراضي اللبنانية حيث قال مصدر مسؤول في الوزارة :

“نظرا إلى الأوضاع التي تمر بها جمهورية لبنان الشقيقة وتحسبا لأي تداعيات سلبية لهذه الأوضاع وحرصا منها على أمن وسلامة مواطنيها فإنها تطلب من كافة المواطنين الكويتيين المتواجدين حاليا في لبنان إلى المغادرة فورا.”

ودعا المصدر المواطنين إلى عدم السفر “إلى جمهورية لبنان الشقيقة متمنيا للأشقاء في لبنان تجاوز هذه المرحلة الصعبة بما يحقق أمنهم واستقرارهم.”

واختتم المصدر تصريحه بدعوة ‏المواطنين الكويتيين إلى الاتصال في سفارة دولة الكويت على هاتف الطوارئ التالي (0096171171441) في حال حاجتهم إلى أي مساعدة.

بالمقابل اكدت كتلة المستقبل وقوفها خلف رئيس الوزراء سعد الحريري وأصدرت بيانا جاء فيه : “إن عودة رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري ضرورة لاستعادة الاعتبار والاحترام للتوازن الداخلي والخارجي للبنان في إطار الاحترام الكامل للشرعية اللبنانية”، مشددة على أن “الكتلة تقف مع الحريري ووراء قيادته قلبا وقالبا ومواكبته في كل ما يقرره”.

وفي وقت لاحق : طالبت الإمارات مساء اليوم   مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل