السعودية ستواجه حزب الله مباشرة في المنطقة .

أكد مطلعون على الموقف السعودي في حديث إلى “الجمهورية” انّ “القيادة السعودية ممثلة بالملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان قررت تولّي مواجهة ​إيران​ و​حزب الله” مباشرة في لبنان والمنطقة بالاتفاق مع واشنطن​.

واوضح المطلعون، ان السلطات السعودية قررت المواجهة بعدما لمست انّ الرئيس اللبناني العماد ​ميشال عون​ ورئيس الحكومة ​سعد الحريري​ لم ينفّذا رغبتها في تطبيق لسياسة “النأي بالنفس” بلبنان عن المحاور الاقليمية، ومن ضمنها وضع حد لتدخّل “حزب الله” في الحروب والازمات الاقليمية، وصولاً الى المواجهة الدائرة بينه وبين السعودية”.

ورأوا ان “هذه المواجهة ستأخذ أشكالاً مختلفة تباعاً، ويبدو انّ طلب ​السلطات السعودية​ والاماراتية والكويتية من رعاياها مغادرة لبنان هو أوّل أشكال هذه المواجهة”، لافتين إلى ان “الرياض أبلغت الى من يعنيهم الأمر في لبنان، انهم بعدما أثبتوا أنهم غير قادرين على وَقف حزب الله عند حدّه، فإنها قررت تولّي هذه المهمة بنفسها، خصوصاً بعدما لمست أنّ التسوية الرئاسية التي قبلت بها وجاءت بعون الى رئاسة الجمهورية والحريري الى رئاسة الحكومة مقرونة بتعهدات وضمانات بالنأي بلبنان على سياسة المحاور الاقليمية، تحوّلت لمصلحة تعاظم دور حزب الله وايران في لبنان والمنطقة، الأمر الذي لايمكن للمملكة وحلفائها ان يقبلوا به وسيتصدّون له بشدّة”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل