الرقابة والتفتيش: 77 مليار ليرة مال عام ضائع..

وصف رئيس الجهاز المركزي للرقابة المالية مازن يوسف إطلاق الجهاز ماجستير للعاملين في الجهاز بالخطوة الرائدة ويستفيد منه 200 مفتش في مجال التدقيق والرقابة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي على مدى ثلاث سنوات. مشيراً إلى وجود تقاذف مسؤوليات حول إنجاز قطع الحساب في موازنة الدولة المتوقف منذ العام 2011 مشيراً إلى إسقاط عشرات مليارات الليرات في إحدى الوزارات نتيجة غياب عمليات قطع الحساب. ودعا يوسف إلى ضرورة المضي في إنجاز قطع الحساب للوصول إلى العام 2017 ضمن الشروط والظروف والإمكانيات الحالية.

من جانبها بينت رئيسة الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش آمنة الشماط أن ملفات التفتيش الخاصة بضياع المال العام وبعد المراجعة لحظنا أنها تنصب كلها ضمن إطار الإهمال وليس بقصد السرقة من دون أن تعفل جرم الإهمال والمحاسبة عليه في الوقت ذاته، لافتة إلى وجود نحو 77 مليار ليرة مالاً عاماً ضائعاً عبر ملفات التفتيش وبحسب بيانات رئاسة مجلس الوزراء الأخيرة فإن الهيئة تمكنت من تحصيل نحو 2,1 مليار ليرة خلال العام 2016.

الوطن

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل