الخارجية الروسية : ماحدث في خان شيحون مسرحية .

صرحت وزارة الخارجية الروسية من خلال مؤتمر صحفي عن تقرير الأمم المتحدة حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية:

بعثة تقصي الحقائق خرقت مبدأ سلسلة الرعاية الذي يضمن سلامة الأدلة المادية, وقد حصلت البعثة على العينات من قبل منظمات معارضة لدمشق وفي أراضي دولة مجاورة لسورية.

الطائرة الحربية السورية لم تسقط قنبلة في خان شيخون يوم الحادثة , لو كانت الطائرة تمشي بالمسار الذي تحدثت عنه واشنطن فمن المستحيل أن تقصف خان شيخون ولو كانت الضربة ناتجة عن قنبلة لوجد ذيلها بينما لم تكتشف الأجزاء في مكان الحادث.

و لا يمكن مخالفة قوانين الفيزياء ونعتقد أن مثل هذا الموقف حدث لأن آلية التحقيق المشتركة راهنت على اعتماد رواية القصف الجوي ,و لم ير أحد كيف كانت الجماعات الإرهابية تحضر لانفجار وآلية التحقيق تتجاهل أن ما حدث في خان شيخون كان مسرحية .

خاصة الفيديو يظهر جلوس من يسمون بالخوذ البيضاء في حفرة الانفجار مايؤكد عدم وجود أي أثر لغاز السارين. فضلا عن وصول المصابون في حادثة خان شيخون إلى المراكز الصحية قبل وقوع الحادثة.

كما افادت وزارة الدفاع الروسية في المؤتمر الصحفي بهذا الخصوص :

بداية تم التفجير في خان شيخون وبعدها قامت الخوذ البيضاء بالتلاعب في المكان’ و القنبلة التي أطلقت في خان شيخون تم تصنيعها في ورشة صغيرة, الاستنتاج بوجود السارين في حفرة الإنفجار بعد عشرة أيام لا أساس له.

الصور تؤكد أن القذيفة كانت موضوعة على وجه الأرض ونؤكد أن الطائرة الحربية السورية لم تسقط قنبلة في خان شيخون يوم الحادثة.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل