الجيش يجبر داعش لتكون هدفا للطيران الحربي في البوكمال و المزيد بالتفاصيل .

  • يتابع الجيش العربي السوري والقوات الرديفة عملياتهم العسكرية في ريف حماة الشمالي والشمالي الشرقي .. وقد تم تحرير اكثر من عشرة قرى خلال اليومين الماضيين .
    وكان من ابرزها ” قصر شاوي – تلة المحصر – عرفة – الجميلة – الربيعية ” وتعد هذه المناطق من أهم المناطق التي تتحصن بها المجموعات الإرهابية في ريف حماة الشمالي الشرقي .
  • في جبهة اخرى يتابع الجيش العربي السوري أيضا عملياته في ملاحقة واجتثاث أفراد التنظيم الإرهابي استكمالا لتحرير البوكمال في ريف دير الزور , وتدور مواجهات ومعارك شديدة بين الطرفين , ويحاول أفراد التنظيم الدفاع عن اخر معاقلهم في المنظقة ويقودون معارك استماتة للحفاظ عليها كي لا يضطرو الخروج إلى الصحراء المكشوفة ويكونوا اهدافا للطيران الحربي , في الوقت الذي يعمد فيه الجيش العربي السوري والقوات الرديفة عملية التطويق والالتفاف على الإرهابيين لإجبارهم على الهروب أو الاستسلام وذلم بحسب قائد ميداني .
  • كماقُتلَ طفل في حي الدرعية في مدينة الرقة، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش.-
  • كما تناقلت تنسيقيات المسلحين مقطع فيديو يظهر فيه قيام عدد من مسلحي “كتيبة أنصار أبو الوليد” التابعة لـ “الجيش الحر” في ريف حلب الشمالي الشرقي، بتعذيب أحد الأشخاص بحجة قيامه بالسرقة، حيث قاموا بربطه بسيارة وجره.
  • أيضا انفجرت عبوة ناسفة بإحدى السيارات، في مدينة تفتناز في ريف إدلب الشمالي الشرقي , كما تقوم الجماعات الإرهابية باستهداف قريتي الفوعة وكفريا منذ الصباح برصاص القنص ما ادى إلى إصابة عددا من المدنيين .
  • في دمشق طلبَ المتحدث الرسمي باسم “حركة أحرار الشام -قطاع الغوطة” المدعو “منذر فارس”، الفصائل المسلحة في الغوطة الشرقية لدمشق بمؤازرة ومساندة “الحركة” في معركتها التي أطلقتها ضدّ مواقع الجيش السوري في منطقة إدارة المركبات بالغوطة الشرقية تحت مسمى بأنهم ظلموا.
  • وكانت استهدافات جوية مكثفة قد جرت منذ قليل لمواقع وتحصينات الميليشيات الارهابية في حرستا وشرق ادارة المركبات بريف دمشق.

كما جرت استهدافات مركزة لإرهابي الغوطة الشرقية في ريف دمشق مع تحقيق إصابات في صفوف الإرهابين ومقتل العشرات من بينهم قيادات مع كامل أفراد مجموعاتهم الإرهابية

كما استهدفت التنظيمات الارهابية المسلحة دمشق بقذائف هاون سقطت في منطقة الحميدية على سطح منزل واخرى على سطح معمل ادت إلى وقوع أضرار مادية

  • في درعا قُتلَ مسلحٌ وأصيب أحد مسؤولي ألوية حوران الجيش الحر المدعو أيهم الوادي إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارةً كانت تقلُّهم، على الطريق الواصل بين مدينة إنخل ومنطقة السريا في ريف درعا الشمالي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل