اسرائيل لا تريد الحرب وليس لها قدرة عليها

سامي كليب …
 كل التصريحات الرسمية ومقالات الصحف في اسرائيل تؤكد أن لا مصلحة اسرائيلية بشن حرب. هم بداوا فقط حملة دولية لمنع حزب الله من المشاركة في الحكومة وعزله.

 لذلك فإن قول وزير الشؤون الخليجية ثامر السبهان بأن بلاده ستعامل حكومة لبنان كحكومة إعلان حرب بسبب حزب الله يعني احتمالين :

إما ستأتي الطائرات السعودية لضرب مواقع لحزب الله في لبنان وسوريا ….وتعرفون النتيحة سلفا من قبل حزب مدرب تدريبا عاليا وله خبرة كبيرة في الحروب وله حلفاء أقوياء …
أو أن السبهان أخطأ في التعبير او أخطأ في التقدير ………. فإذا صار لبنان بكامله عدوا ، سينتهي الدور السعودي في لبنان لصالح الحلف الذي تحاربه السعودية أي ايران وسوريا وحزب الله …. فتصريحات السبهان تزامنت مع لقاء مهم بين الرئيس السوري بشار الاسد وأبرز المستشارين الإيرانيين علي أكبر ولايتي
أما إذا كانت كل هذه الضغوط تهدف إلى إبعاد حزب الله عن الحكم ، خصوصا أنها تتناغم مع تصريحات لاطراف لبنانية معادية للحزب …فربما ستأتي بنتيجة معاكسة تماما ويصبح حزب الله أكثر حضورا خصوصا ان الحرب السورية في طريقها الى الانتهاء ولن يقبل الحزب ان يخسر في السياسة ما كسبه في الحرب …..

أنا اعتقد جازما أن لا خلاص في المنطقة الا بحوار جدي بين إيران والسعودية بلا كل هذه العنتريات من هذا الطرف أو ذاك … و أعتقد جازما أن من مصلحة اسرائيل وأميركا فقط منع هذا الحوار ……….
اذا كانت اسرائيل برمتها لا تريد ولا تجروء على الحرب هلى حزب الله ، هل سيغامر الآخرون ؟؟؟ اكيد لا. فلا تقلقوا من احتمال وقوع حرب …. كله تهويل

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل