إشاعات مورينيو و”سان جيرمان” تترك أثرها في إدارة مانشستر يونايتد

جوزيه مورينيو سيبقى مدربا لمانشستر يونايتد

يبدو أن البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي عازم على البقاء في قلعة “أولد ترافورد” رغم التقارير الصحفية التي ربطته بنادي باريس سان جيرمان.

وادعت الصحف الإنكليزية منذ فترة وجود اتصال بن ممثلي “سبيشال وان” والنادي الفرنسي تمهيدا لاستقدامه لقيادة الفريق الباريسي، لكن المدرب البرتغالي لم يبد متفقا مع تلك التقارير.

وقد أثارت تلك الشائعات قلقاً كبيرا بين مسؤولي الشياطين الحمر، خاصة وأن المدرب البرتغالي صاحب الـ54 عاما ساهم في انتشال الفريق من الهوة التي سقط فيها بالمواسم الماضية عبر فوزه بالدوري الأوروبي والعودة للمشاركة بدوري الأبطال.

الخبر الجيد لمورينيو هو أن القلق الذي أثارته الشائعات في إدارة الشياطين الحمر، جعل الرؤساء يفكرون جديا في تلبية رغبات مورينيو بالميركاتو المقبل، وتدعيم صفوفه بأكثر من لاعب يثري تشكيلته الحالية.

وقد دعمت إدارة اليونايتد مدربها الحالي بعدة استقدامات بلغت قيمتها 300 مليون جنيه إسترليني منذ وصوله صيف 2016، ومع ذلك يبدو أنه يخطط للتعاقد مع الفرنسي أنطوان غريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد.

كل ما يشغل بال مورينيو الآن هو التحضير الجيد لمواجهة نيوكاسل غدا السبت ضمن مواجهات الجولة الـ12 بالدوري الإنكليزي الممتاز، لمحاولة الاقتراب من المتصدر مانشستر سيتي الذي يبتعد بفارق 8 نقاط كاملة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل