أعباء جديدة يدفعها المستهلك..تعميم بوضع تاريخ وبيانات المنشأت المنتجة على صحن البيض

بين مصدر مطلع أن وزارة الإدارة المحلية والبيئة ومحافظة دمشق طلبت من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك إصدار تعميم على منشآت إنتاج البيض ضمن مدينة دمشق يتضمن وضع تاريخ وبيانات المنشأة المنتجة على العبوات الخارجية على أن ينفذ هذا التعميم مطلع العام القادم.

المصدر قال إنه في حال طبق القرار فإن أثره السلبي سينعكس بشكل مباشر على المواطن، إذ أن سعر البيضة الواحدة سيرتفع بنحو خمس ليرات ونوّه أن مدينة دمشق ليست من المناطق التي تتركز فيها مثل هذه التربية وإنما في الريف وعلى نطاق واسع.

رئيس لجنة مربي الدواجن في سورية نزار سعد الدين أكد في اتصال أن لا علم له حتى اللحظة بإمكان صدور هذا التعميم

وأضاف أنه في حال تطبيق القرار، فإن الأعباء سيتحملها ليس المستهلك فقط، بل أولاً أصحاب منشآت إنتاج، إذ أن هذا الإجراء يتطلب طابعات خاصة وأحباراً غذائية، وهذه تكاليف إضافية لا تقل قيمتها عن 11 مليون ليرة.

هاشتاغ سيريا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل