أردوغان: “كفى وقاحة”

انتقد رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان الأحداث والمظاهر المناهضة لتركيا، التي قال إنها ازدادت في الدول والعواصم الأوروبية بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة.

أردوغان وفي كلمة ألقاها، امس الأحد، خلال مؤتمر لفرع حزبه العدالة والتنمية بولاية بايبورت التركية (شمال)، وصف تلك المظاهر بـ”الإهانات والوقاحات”.

وبحسب أردوغان، فإن الهدف الأساسي منها هو حزب العدالة والتنمية، “وليس أردوغان”، لأن هذا الحزب تمكن من إفشال مخططاتهم ومؤامراتهم منذ توليه مقاليد الحكم في تركيا، حسب قوله.

وشهدت العلاقات بين أنقرة ودول الاتحاد الأوروبي تدهورا ملحوظا بعد قمع محاولة الانقلاب في تموز 2016. وانتقدت الدول الأوروبية حملة الاعتقالات الواسعة التي أجرتها السلطات التركية بعد قمع المحاولة الانقلابية.

فيما هاجم القادة الأتراك سلطات الدول الأوروبية بسبب عدم ملاحقتها لأنصار فتح الله غولن، (الداعية الديني التركي المعارض الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء الانقلاب الفاشل)، ونشطاء حزب الأكراد الكردستاني الذي تصنفها تركيا كمنظمة إرهابية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل