ZTE تسبق الجميع بتكنولوجيا ستبهركم …

يبدو أنّ شركة ZTE الصينية المتخصصة في صناعة الهواتف الذكية على موعد مع تحقيق السبق الذي سعت إليه عدة شركات قبلها و على رأسها سامسونج، ففي الوقت الذي تشير فيه التقارير إلى نية سامسونج الإعلان الرسمي عن Galaxy X أول هاتف بشاشة مرنة قابلة للطي، اختارت ZTE الطريق الأسهل والأكثر سلاسة لإنتاج هاتف لشاشتين قابل للطي، بفتحه تحول الشاشتين إلى شاشة واحدة يبلغ قطرها 6.8 بوصة.

فقد أكد موقع “أندرويد أوثورتي” التسريبات التي أعلن عنها المحلل الشهير “إيفان بليس” بداية شهر سبتمبر الماضي عبر موقع “فينتشور بيت“، والتي تناولت نية شركة ZTE الصينية الإعلان عن هاتف جديد بشاشتين قابل للطي، وأضاف الموقع عدة تفاصيل جديدة متعلقة بالهاتف الذي سيحمل اسم ZTE AXON M، حيث يشير إلى أنّه سيعمل بمعالج سنابدراجون 820 من كوالكوم، مدعوم بذاكرة عشوائية قدرها 4 جيجابايت، وذاكرة داخلية قدرها 32 جيجابايت، وبطارية سعتها 3120 ميللي أمبير، وكاميرا أحادية بقوة 20 ميجابيسكل.

ويحتوي الهاتف على شاشتين عالية الجودة بدقة 1080p، الأولى ستشغل مقدمة الهاتف كباقي التصاميم المعتادة والثانية ستشغل ظهره، وبفتح الهاتف وعن طريق مفصل رفيع في الوسط ستشكل الشاشتان شاشة واحدة عريضة، ليتحول الهاتف إلى جهاز لوحي بشاشة عالية الجودة بقطر 6.8 بوصة.

وأشارت التقارير إلى أنّ الشاشتين ستعملان كوحدة واحدة عند فتحهما، كما يمكن استخدام كل واحدة منهما على حِدَة أثناء الفتح أيضًا بعرض تطبيقين في آن واحد، كل تطبيق على شاشة مختلفة، وهو ما يدعم بقوة خاصية المهام المتعددة التي يقدمها أندرويد من خلال نسخته الأخيرة أوريو.

ولا يعد هاتف ZTE Axon M هو أول الهواتف التي تشمل مثل هذه الخاصية على الإطلاق، ففي عام 2011 ظهر هاتف يحمل اسم Kyocera Echo يعمل بنظام تشغيل أندرويد 2.2، ويشمل شاشتين يمكن فتحهما لتكوين شاشة واحدة، ولكن لم يتمكن هذا الهاتف من تحقيق النجاح المرجو حينها؛ نظرًا للأخطاء الواضحة في تصميمه وتنفيذ تصنيعه، والتي أدت في النهاية إلى توقف إنتاجه كليًا، وإلى تخوف باقي الشركات من اتباع النهج ذاته، حتى جاءت ZTE لتعلن عن هاتفها الجديد الذي سيعيد هذا المبدأ إلى الحياة مرة أخرى.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل