8 نقاط تسعد برشلونة وتخيف ريال مدريد

8 نقاط عن برشلونة.. كابوس يطارد ريال مدريد

بخسارته المفاجئة من جيرونا، يتوقف رصيد ريال مدريد عند 20 نقطة فقط بعد مرور 10 جولات على انطلاق الليغا، أي أنه يحقق أسوأ بداية له منذ موسم 2012-2013.

مدربا ريال مدريد وجيرونا قبل المواجهة

النتائج حتى هذه اللحظة تشهد تراجعا كبيرا للنادي الملكي، فخسارتان وتعادلان وستة انتصارات تعني أنه منذ فترة تولي مورينيو لم يكن أبدا بهذا الرصيد الصغير بمرور 10 جولات.

جوزيه مورينيو على دكة بدلاء ريال مدريد موسم 2012-2013

في موسم 2012-2013 وتحت قيادة “سبيشال وان” كان الميرينغي حامل اللقب وحقق 20 نقطة أيضا في هذا التوقيت بعد أن كان قد فاز بالدوري قبل بضعة أشهر.

في نفس الموسم المذكور انتهى السباق بفوز برشلونة باللقب وبفارق 15 نقطة كاملة عن ريال مدريد.

نقطة سلبية تاريخية أخرى، لم يسبق لريال مدريد أن حقق اللقب حين يكون الفارق بينه وبين المتصدر 8 نقاط أو أكثر، وهو الفارق الحالي بينه وبين برشلونة صاحب الصدارة.

في موسم 2006-2007، كان رصيد ريال مدريد بعد مرور الجولة العاشرة هو 20 نقطة، لكن مع فارق مهم وهو أن المتصدر برشلونة كان يملك 23 نقطة فقط، وفي نهاية المطاف تمكن النادي الملكي بقيادة المدرب فابيلو كابيلو من الفوز باللقب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل