هل تهدّد الأفلام الإباحية العلاقة الجنسية؟

يعتقد البعض أنّ مشاهدة الأفلام الإباحية تعزّز القدرات الجنسية والجسدية، إلا أن دراسات كثيرة أثبتت أنّ هذا الإعتقاد هو خاطئ، وأنّ إعتماد هذه الطريقة يهدّد إستمرار العلاقة الزوجية وينعكس سلباً على القدرات الجنسية لدى الثنائي، كما أنه يشكل خطراً حين يصبح إدماناً.
وتشير الدراسات الى أنّ أكثر ما يتأثر بهذه العادة هي الرغبة الجنسية حين تبدأ بالتدهور، حيث يفضّل الثنائي مشاهدة الأفلام الإباحية على إقامة علاقة كاملة مع الشريك.
أما بعض الحالات لفتت الى مساوئ الأفلام الجنسية حين تظهر المرأة كسلعة فقط، تشعل من خلالها رغبات الرجل من دون التنبه الى إحتياجات شريكته.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل