هذا هو رد وزارة الدفاع الروسية على صحفي أمريكي .

اكد الصحفي مايكل بوم على الدور الذي تمثله الولايات المتحدة في تحرير الأراضي ومحاربة الإرهاب في سوريا الامر الذي جعل روسيا ترد رسميا على ذلك من خلال المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع الروسية اللواء ايغور كوناشينكوف

حيث قال : “أريد أن أذكر مايكل بوم، أنه بعد عامين من قتال التحالف الدولي والولايات المتحدة مع “داعش”، كانت في 30 أيلول/سبتمبر 2015، حوالي 90 في المئة من أراضي سوريا تحت السيطرة المباشرة أو غير المباشرة لـ” داعش”.

 

وأضاف كوناشينكوف، أن “الاستراتيجية ” العسكرية للولايات المتحدة تخلصت كاملة في تأمل هجوم “داعش” وتسليح السفاحين تحت ستار مساعدة “المعارضة السورية”، وحساب عدد الأيام (المتبقية) حتى إسقاط الحكومة الشرعية في سوريا.

وتابع كوناشينكوف، ولكن من لحظة تدخل القوات الفضائية الجوية الروسية لمكافحة “داعش”، في الـ 30 من سبتمبر/أيلول 2015، اليوم تقلصت سيطرة “داعش” إلى أقل من 10 بالمئة “.

وأكد كوناشينكوف، أنه في تحرير أراضي سوريا من “داعش” لا توجد أية آثار للوجود الأمريكي وإن ضباط المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة يشاركون في استعادة الحياة السلمية ومساعدة السوريين.

يذكر، أن روسيا بدأت في 30 أيلول/سبتمبر عام 2015، وبطلب من الرئيس السوري بشار الأسد، بعملية عسكرية ضد تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” الإرهابيين، وغيرهما من التنظيمات الإرهابية. وبموازاة ذلك تبذل روسيا جهودا دبلوماسية لتسوية الأزمة، بما في ذلك وفي إطار العملية السلمية بجنيف، وفي أستانا، كإحدى الدول الضامنة لوقف إطلاق النار بسوريا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل