في سوريا.. طفلة طُردت من الحضانة بسبب شكلها!

انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي في سوريا في اليومين الماضيين، قصة لطفلة رفضت إحدى الحضانات في مدينة حماة حيث يعيش والداها، التحاقها بها بسبب “شكلها المخيف”.
موقف مديرة الحضانة أثار تفاعل روادها مع الحدث، لتنتشر القصة بسرعة وتصل للجهات المسؤولة والمعنية والتي بدورها ساعدت الطفلة على التسجيل في حضانة أخرى.
وبدأت القصة حين ذهب والد ميرنا لتسجيل ابنته في إحدى الحضانات، ليتفاجأ برفض تسجيل ابنته في اليوم التالي، وعند سؤاله عن السبب الذي دفعهم لرفضها أجابوه بأنها “تخيف الأطفال والمعلمات”، الأمر الذي أغضب الوالد ودفعه لفضح تلك الحضانة عبر “فيسبوك”.
وجاء رد الحضانة مكذباً لادعاءات الوالد، حيث نشرت على صفحتها عبر “فيسبوك” القصة بطريقة مغايرة، أن سبب رفض ميرنا هو الاكتفاء بالعدد الموجود وليس لأسباب تتعلق بالتشوه الخلقي الذي تعاني منه، وأن الأب هو من عير ابنته بالتشوه الخلقي وهدد المديرة بتشويه وجهها كانتقام لابنته.
تجدر الإشارة الى أن ميرنا لا تعاني من أي مرض نفسي أو عقلي، كما أن عدداً من الروضات طلبت التحاق الطفلة ميرنا بها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل