داعش “ودعت ” ريف حماة الشرقي

 

أكد مصدر ميداني أن الجيش سيطر تماماً على ريف حماة الشرقي .

بسطت وحدات مشتركة من الجيش والقوات الرديفة والحليفة بمؤازرة الطيران الحربي السوري والروسي المشترك ، قبل قليل سيطرتها الكاملة على قرية الحردانة آخر نقطة تمركز لداعش في ناحية عقيربات بريف حماة الشرقي التي كانت تعدُّ معقل داعش المحصَّن منذ العام 2013 بشبكة واسعة وعميقة من الأنفاق والكتل والدشم الإسمنتية الضخمة

فقد تمكن الجيش والقوات الرديفة من خلال عملية واسعة النطاق من انتزاع معظم القرى التي كانت  داعش تتحصن فيها وكان أخرها صباح اليوم  .

أم التوينة وسلاّم شرقي والخريجة وأم ميل وأبو حبيلات ، والحردانة  وقد تكبدت داعش خسائر فادحة بالأرواح والعتاد ، وتدمير شبكة أنفاقه وتحصيناته التي كان يظنها عصية عن السقوط.

وأكد مصدر ميداني استشهاد 11 عنصراً في المعارك الأخيرة التي تم فيها السيطرة على قريتي أبو حنايا وأبو حبيلات ،

وهم: محمد راجح سليمان وصالح النجم واسماعيل النبهان ومحمد عرمان وعمر زعرور ومهند المحمد ويحيى مهدي زكريا اليوسف ومعاذ أرناؤوط وعبدالله إسماعيل وأحمد إسماعيل وأحمد حورية ، وقد تم تشييعهم صباح اليوم من مشفى سلمية الوطني إلى قراهم بموكب رسمي وشعبي مهيب.

وقال المصدر : وبتحرير الحردانة التي كان داعش يتخذها منصة لإطلاق الصواريخ على سلمية منذ وقفة عيد الأضحى وحتى يوم السبت الماضي التي أدت لارتقاء أكثر من 25 من أبنائها شهداء وبينهم أطفال ونساء ، وتضرر العديد من المنازل تضرراً كبيراً ، أمسى ريف حماة الشرقي خالياً تماماً من داعش

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل