داعش تواجه الموت .. مالذي يحدث في الرقة؟!

تحاصر قوات سوريا الديمقراطية ويدعمها التحالف الدولي بزعامة امريكا مدينة الرقة منذ ثلاثة أشهر وقد أعلنت قسد أنها سيطرت على 85 % من المدينة بين عمليات كر وفر استعاد خلالها التنظيم عدة مناطق في المدينة ..
وقد أعلنت «قوات سورية الديمقراطية» أنه سيتم طرد تنظيم داعش الإرهابي من المناطق التي مازال يتحصن بها في مدينة الرقة خلال الأيام القليلة القادمة بعد ما ذكرت أن الهجوم الأخير على التنظيم كان مقررا أن يبدأ مساء أمس.

وقالت الناطقة الرسمية باسم حملة «غضب الفرات» جيهان شيخ أحمد في بيان نشرته «قسد» التي تقود الحملة: إن مقاتلي ومقاتلات قوات سورية الديمقراطية تمكنوا من تحرير 85 بالمئة من مدينة الرقة.

وأضافت أن : «قوات سورية الديمقراطية ستزف خبر تحرير مدينة الرقة بالكامل في الأيام القليلة القادمة بعد أن ينتهي المقاتلون من تحرير ما تبقى من المدينة وتمشيطها من الألغام».

وكانت «قسد» قد اعلنت امس أن الهجوم الأخير على آخر الخطوط الدفاعية لتنظيم داعش في معقله السابق بالرقة سيبدأ مساء الأحد أي يوم أمس ..

كما ذكر القائد الميداني أن الهجوم على التنظيم سيركز على المنطقة حول الملعب البلدي وسط المدينة وسيحاول تطويقه لأن داعش تتجمع في هذه المنطقة واليوم نحن بالمرحلة الاخيرة ولا يوجد أمام داعش إلا المقاومة أو تموت والموت هو الملاذ الأخير» وأضاف أن الهجوم قد يستمر أسبوعا ..
يذكر أن تنظيم داعش اليوم يسيطر على منطقة صغيرة وسط المدينة تضم الملعب ومشفى الرقة الوطني وساحة صغيرة علق فيها التنظيم ذات يوم رؤوس من يعتبرهم أعداءه.

كما أعلنت قسد يوم أمس عبر بيان لها أن أحياء الرقة المتبقية تشهد اشتباكات عنيفة بينها وبين مسلحي داعش… حيث اندلعت اشتباكات قوية في أحياءالنهضة والحرية والبريد مؤكدا أن داعش تلقى ضربات موجعة من مقاتلي قسد… وتم تدمير عربة تابعة لداعش في حي الحرية وقتل 5 مسلحين من داعش داخلها كما دمر المقاتلون عدة عربات مصفحة أخرى في نفس الحي،

كما تمكنت الفرق الخاصة التابعة لقسد من تحرير 70 مدينا خلال اشتباكات في حي البريد غرب مدينة الرقة وقتل مسلح من داعش أثناء هروبه من الحي بانفجار لغم كانت داعش زرعه بنفسه في تلك المنطقة
وأشار البيان إلى مسلحي «قسد» استولوا خلال الاشتباكات التي دارت في تلك الأحياء على كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة التابعة لداعش.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل