خبير: زيارة سلمان لموسكو.. للضغط على أمريكا وإلغاء الاتفاق النووي الإيراني

حاص العربي اليوم

خاص العربي اليوم – حوار سمر رضوان

أوضح الباحث والمحاضر في العلاقات الدولية، المحاضر في جامعة نيجني نوفجورد الحكومية الروسية، الدكتور عمرو الديب، أنّ زيارة الملك السعودي سلمان لموسكو هي بلا شك زيارة تاريخية، كونها أول زيارة لملك سعودي لجمهورية روسيا.
وأضاف الباحث الديب في حوار خاص لوكالة عربي اليوم الإخبارية أنّ إدراج المملكة السعودية في القائمة السوداء فهذا راجع لتقارير سابقة عن جرائم حرب حقيقية اقترفها التحالف العربي بقيادة المملكة السعودية، مبيّناً أنّ إدراج المملكة لا يتعلق نهائيا بزيارة الملك سلمان المقرّرة منذ فترة طويلة.
وحول الصفقات الاقتصادية الكبيرة التي أبرمت مع روسيا وتم الاتفاق عليها قال: إنّها معروفة منذ فترة طويلة، فوليّ العهد السعودي تقابل مع بوتين مرتين قبل ذلك وعلى خلفية ذلك تم الاتفاق على العديد من الصفقات التجارية، مضيفاً أنّ مسألة العلاقات الاقتصادية بين أي دولتين لا يمكن أن تتطوّر إلى علاقات استراتيجية طويلة المدى.
ولفت الدكتور الديب أنّ روسيا تحتل المركز الثالث عشر في قائمة الدول المستثمرة في الولايات المتحدة، وبالرغم من ذلك فالولايات المتحدة وروسيا على عداء كبير منذ أزمة جورجيا ٢٠٠٨ وحتى الآن، لذلك الزيارة ستكون نتائجها محصورة في الاقتصاد، وهذا يرجع إلى أنّ الدولتين أكبر منتجَين للنفط في العالم، والمملكة والقائمين عليها يريدون تنويع صناديق استثماراتهم كما فعلت بالضبط قطر بضخ المليارات في الاقتصاد الروسي، وكما يفعلون في الاقتصاد الأوروبي والأمريكي.
مشيراً إلى أنّ ما أشيع حول اتفاق روسيا مع المملكة بتوريد منظومة الدفاع الجوي إس ٤٠٠، فهذا يمكن تسميته بدبلوماسية إس ٤٠٠، فروسيا تستخدم هذه الجزرة الجميلة لاجتذاب كل من تركيا، مصر وأخيرا السعودية لمعسكرها.
منوّهاً أنّ هذه الدبلوماسية لن تنفع روسيا، فَلَو بالفعل تمتلك روسيا منظومات دفاعية متطورة أكثر من إس ٤٠٠ ولم تعد بحاجة إليها فهذا لا يدعوها أن تعطي أعدائها التاريخيين هذه المنظومة، فعندما اتفقت روسيا مع الصين بتزويدها الإس٤٠٠ في أواخر ٢٠١٤ كان هذا مفهوما نظرا بأن الصين هي الشريك الاستراتيجي الكبير للصين، أما السعودية وتركيا فهذا أمر غير مفهوم، معتقداً وبشكل شخصي بأن هذا لن يحدث في الخمس سنوات القادمة.
وتابع المحاضر الديب أنّ زيارة الملك السعودي ليست إلا ضغط سعودي على الولايات المتحدة لكي تتراجع عن الاتفاق النووي الإيراني، وهذا رأيناه في حديث ترامب أمس بأن إيران تنتهك الاتفاق النووي، لذلك قريبا ستخرج الولايات المتحدة من هذا الاتفاق.
وفي سؤالٍ منفصل حول توقّف السعودية عن دعم المعارضة السورية الموجودة في الرياض، أشار الديب إلى أنّه هو خارج السياق تماما منذ فترة كبيرة، ولكن بالفعل هناك اتفاق بين بوتين وسلمان حول إعادة تشكيل وفد المعارضة الخاص بالسعودية وهدفها فقط راجع لرغبة روسيا بإشراك السعودية في الأزمة السورية مرة أخرى بعد أن فقدت دورها منذ فترة بسبب الحرب في اليمن، وبسبب طرد الجماعات الإرهابية من عموم سوريا، وطبعا ذلك سيكون مقابل اتفاقات لرفع سعر النفط وهذا ما يهم روسيا.
وختم الدكتور الديب أنّه يجب الأخذ في الاعتبار أنّ الحل السياسي في سوريا هو بيد السوريين فقط وإذا دخلت دول خليجية على خط المستقبل السياسي السوري فلا أمل مرجو.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل